تقديم واجب العزاء لذوي المناضلين في عفرين

editor
http://bit.ly/1SpNGRj

عفرين – قدم أهالي مقاطعة واجب العزاء لذوي 10 مناضلين من وحدات حماية الشعب، جيش الثوار وقوات الاسايش فقدوا حياتهم في مقاومة حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، في كل من مركز مقاطعة عفرين وناحيتي جندريسه وراجو.

وشيّع الآلاف من أهالي مقاطعة عفرين يوم أمس جثامين المناضلين من وحدات حماية الشعب “شورش كوباني الاسم الحقيقي عمر باقي خضرو فقد حياته في 6 نيسان، عكيد جيا الاسم الحقيقي رشيد جولاق، هارون روجهات الاسم الحقيقي هاكان أولماز فقدا حياتهما في 7 نيسان، سليمان حجو، شاهين الاسم الحقيقي رشيد رشو اللذين فقدا حياتهما في 8 نيسان”.والمناضلين قوات الاسايش هم كل من “أحمد الاسم الحقيقي أحمد رشيد، خليل الاسم الحقيقي خليل مسلم اللذين فقدا حياتهم حياتهما في 7 نيسان”،  ومناضلي جيش الثوار هم ‘‘أبو النور الاسم الحقيقي يوسف نوري كيا، شورش الاسم الحقيقي عتون إسماعيل، أحمد عبدو الذين فقدوا حياتهم في 7 نيسان”، إلى مثواهم الأخير، وأقيمت لهم اليوم مراسم عزاء.

EFRIN-MRASIM-SHIDA  (7)

مركز المقاطعة

وتوافد أهالي مركز مقاطعة وممثلي مؤسسات المجتمع المدني إلى خيمة عزاء المناضل في جيش الثوار ابو النور الاسم الحقيقي يوسف نوري كيا، وعضوي الاسايش أحمد الاسم الحقيقي أحمد رشيد، وخليل مسلم، ومقاتل وحدات حماية الشعب شورش كوباني الاسم الحقيقي عمر باقي خضرو, التي نصبت في ملعب عفرين.

وزينت خيمة العزاء بالأعلام والرموز الكردية وصور المناضلين والمناضلات وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، بعدها ألقيت كلمات من قبل مؤسسة عوائل الشهداء ألقتها ثريا حبش، باسم مناطق الشهباء مصطفى محمد، باسم الجمعية الإيزيدية بير شامو، وباسم عائلة المناضل أبو النور، سامية أحمد.

وأكدت الكلمات أن مقاومة المناضلين في حي الشيخ مقصود وصمود أهالي الحي ستفشل جميع مخططات المرتزقة ضد الحي، وعاهدت جميع المناضلين والمناضلات بالسير على دربهم حتى تحقيق أهدافهم في الحرية.

وبعدها تمت قراءة وثيقة المناضل ابو النور من قبل عضوة مجلس مناطق الشهباء زينب قنبر، ووثيقة المناضلين خليل مسلم وأحمد شورش كوباني من قبل عضو كومين حي الاشرفية أحمد سليمان.

وانتهت المراسم بزغاريد الأمهات وترديد الشعارات التي تحي مقاومة حي الشيخ مقصود ومقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة وجيش الثوار.

EFRIN-MRASIM-SHIDA  (6)

ناحية جندريسه

ونصبت مؤسسة عوائل الشهداء خيمة عزاء للمناضلين في وحدات حماية الشعب “هارون الاسم الحقيقي هاكان اولماز، شاهين الاسم الحقيقي رشيد رشو وعكيد جيا الاسم الحقيقي محمد جولاق” في حديقة أوجلان بمركز الناحية.

وتجمع المئات من الأهالي وأعضاء وعضوات المؤسسات المدنية أمام دار الشعب في الناحية، وتوجهوا سيراً على الأقدام صوب خيمة العزاء. ورفع الأهالي الأعلام والرموز الكردية بالإضافة إلى صور المناضلين، ورددوا الشعارات التي تحيي مقاومة الشيخ مقصود.

وعند وصول الأهالي لخيمة العزاء، أقيمت مراسم بدأت بالوقوف دقيقة صمت، بعدها ألقيت كلمات من قبل مؤسسة عوائل الشهداء بالناحية ألقتها الإدارية آسيا عبدو، لجنة التعليم للمجتمع الديمقراطي ألقاها أوجلان عفرين، حركة المجتمع الديمقراطي ألقاها محمد نعسو.

وتمحورت الكلمات حول مقاومة الشيخ مقصود والمجازر التي ترتكب بحق المدنيين بشتى الأساليب الخارجة البعيدة عن الإنسانية، وسط صمت المنظمات الدولية والإقليمية والجهات المعنية.

وأشارت الكلمات إلى أن الشعب الكردي يناضل عبر التاريخ في سبيل الوصول إلى حريته، وأكدت أنه كلما ازدادت وتيرة المقاومة والنضال، ازداد معها حقد أعدائه عليه وازدادت المؤامرات والانتهاكات بحقه.

وبعدها قرأت وثيقة شهادة المناضلين الـ 3 وسلمت لذويهم.

EFRIN-MRASIM-SHIDA  (4)

ناحية راجو

وتوافد المئات من أهالي ناحية راجو لخيمة عزاء المناضل في صفوف وحدات حماية الشعب سليمان جمو والمناضلين في صفوف جيش الثوار شورش الاسم الحقيقي عتون اسماعيل وأحمد عبدو لتقديم واجب العزاء لذويهم.

ونصبت مؤسسة عوائل الشهداء خيمة العزاء في ساحة نوروز, وتوافد المئات من أهالي الناحية وقراها  بالإضافة لأعضاء المؤسسات المدنية إلى الخيمة.

وبدأت مراسم العزاء بالوقوف دقيقة صمت, وألقيت كلمات من قبل مؤتمر ستار ألقتها بريفان زاغروس وباسم مؤسسة عوائل الشهداء الإداري صلاح تلكي.

وتمحورت الكلمات حول الأوضاع التي تمر بها المنطقة والهجمات التي تشن على حي الشيخ مقصود وعاهدت بمواصلة النضال والمقاومة على نهج الشهداء حتى تحقيق أهداف المناضلين.

وألقى فهمي اسماعيل والد المناضل شورش كلمة قال فيها “استشهد اثنان من أولادي خلال شهر في مقاومة الشيخ مقصود, وأعاهد بأن نناضل على دربهم أنا وباقي أفراد عائلتي دون تردد”.

كما ألقى أحمد اسماعيل والد المناضل سليمان كلمة قال فيها “نحن فخورون بشهادة ابني, ولا نخاف من هدر دمائنا في سبيل حرية الشعب الكردي”, واستنكر تعاون البارزاني مع حكومة العدالة والتنمية ومشاركة ما يسمى بالمجلس الوطني الكردي في الهجمات على الشيخ مقصود.

وبعدها قرأت وثيقة شهادة المناضلين الثلاث وتم تسليمها لذويهم.

وانتهت مراسم العزاء بترديد الشعارات التي تحي مقاومة حي الشيخ مقصود.

(كروب/ح)

ANHA

source: ANHA

Read more

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s