هيومن رايتس ووتش توثق مجازر المرتزقة في الشيخ مقصود

editor
http://ift.tt/1JO4keG

مركز الأخبار – أعدت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان، تقريراً وثقت فيه مجازر المرتزقة والنظام في مناطق متفرقة من سوريا على رأسها حي الشيخ مقصود.

وجاء في تقري المنظمة” يتعرض المدنيون في سوريا للقتل بسبب هجمات عشوائية جديدة رغم “وقف الأعمال العدائية” الذي دخل حيز التنفيذ في 26 فبراير/شباط 2016.

واستند التقرير التي أعدته المنظمة إلى تقارير المنظمات المحلية “بحسب منظمات حقوقية محلية وعمال إنقاذ مدنيين، شنت الحكومة واحدة من الغارات الأكثر دموية في 31 مارس/آذار على بلدة دير العصافير، قتلت 31 مدنياً على الأقل، بينهن 9 نساء و12 طفلاً. قال 3 شهود لـ هيومن رايتس ووتش إنه لم تكن هناك أهداف عسكرية قريبة.

ووثق تقرير المنظمة مجازر المجموعات المرتزقة في حي الشيخ مقصود” وفقاً لمجلس حي الشيخ مقصود، أحد أحياء مدينة حلب ويقع تحت سيطرة “وحدات حماية الشعب الكردي”، أطلقت الجماعات المسلحة قذائف هاون وصواريخ محلية الصنع وقذائف مدفعية على الحي في 5 أبريل/نيسان مما أدى إلى مقتل 18 مدنياً على الأقل، بينهم 7 أطفال و5 نساء، وجرح 68. أكدت وزارة الدفاع الروسية عدد القتلى.

قال عماد داؤود، عضو المجلس المحلي في حي الشيخ مقصود في حلب: “أطلقت الجماعات المسلحة المعارضة صواريخ محلية الصنع وصواريخ غراد وقذائف هاون”. قال نشطاء محليون إن الجماعات المسلحة بدأت الهجمات في أعقاب اشتباكات مع الميليشيات الكردية للسيطرة على شارع رئيسي.

وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفت الجماعات المسلحة الحي بـ 23 صاروخاً في 6 مارس/آذار، مما أسفر عن مقتل 9 مدنيين بينهم 4 أطفال. في 19 مارس/آذار، قُتل 4 مدنيين، بينهم طفلان، في إطلاق صواريخ على الشيخ مقصود من حي الهلك، التي تسيطر عليه جماعات مسلحة. اطلعت هيومن رايتس ووتش على فيديو نُشر يوم 7 مارس/آذار يُظهر مقاتلين من “كتائب ثوار الشام” يجهزون صواريخ اسطوانية مصنوعةً محلياً استعداداً لإطلاقها على الشيخ مقصود.

كما استندت المنظمة إلى أقوال صحفيين محليين “قالت برفين روج، صحفية محلية في الشيخ مقصود، في 8 أبريل/نيسان، إن القصف العنيف الذي بدأ في 5 أبريل/نيسان لم يتوقف، وإن المشفى امتلأ بالقتلى والجرحى.

أضافت “لا يزال هناك أشخاص تحت الأنقاض في أماكن لا يمكن لفرق الإنقاذ الوصول إليها”.

ودعمت المنظمة توثيقها للمجازر من خلال الفيديوهات المصورة”أظهر شريط فيديو عقب هجمات 5 أبريل/نيسان ضحايا يعالجون من صعوبة في التنفس. كما أظهر لقطات لأطفال دفنوا تحت أنقاض المباني المدمرة، وآخرون ملطخون بالدماء وملفوفون في أغطية بعد رفعهم من تحت الأنقاض.

وذكر التقرير أيضاً “التحالف الوطني السوري” ، وهو منظمة تضم جهات معارضة رئيسية، أصدر بيانا أدان هجمات 5 أبريل/نيسان.

واختتمت منظمة هيومن رايتس ووتش تقريرها بالإشارة إلى إلى اعتراف مرتزقة جيش الاسلام والذي يشارك في مفاوضات جنيف باستخدام أسلحة كيماوية في الهجمات على حي الشيخ مقصود.

يذكر أن حي الشيخ مقصود يتعرض لهجمات يمكن اعتبارها الأعنف منذ بداية الأحداث في سوريا عام 2011.وتقصف المجموعات المرتزقة التابعة لما يسمى بالإئتلاف وبقايا المجلس الوطني الكردي حي الشيخ مقصود منذ الـ16 من شهر شباط/فبراير الماضي بشتى أنواع الأسلحة بما فيها الكيماوية،مما أدى إلى فقدان العشرات لحياتهم بينهم نساء”حوامل”وأطفال،بالإضافة إلى إلحاق دمار هائل بممتلكات المواطنين والبنية التحتية في الحي،كل ذلك وسط صمت دولي مريع.

(ه م)

source: ANHA

Read more

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s