TEV-DEM اجتماع رها موقف رذيل

editor
http://ift.tt/1JO4keG

 مركز الأخبار- أوضحت الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي،أن اجتماعاً معادياً لروج آفا عقد بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والمجلس الوطني الكردي و حزب العدالة والتنمية/الاستخبارت التركية،وجمعت هذه الأحزاب عدد من المجموعات يقودها عملاء تركيا.

الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي وصفت هذا الاجتماع”بموقف محرض ورذيل”واعتبرت الاجتماع خدمة للمخططات القذرة التي تحاك ضد روج آفا.وقالت الهيئة التنفيذية أن:”الحزب الديمقراطي الكردستاني مستعد لفعل كل شيء في سبيل إفشال ثورة روج آفا،لكن شعب روج آفا لن ينسى ذلك وسيفشل تلك المخططات”.

وأصدرت الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي بياناً كتابياً حول الاجتماع المعادي لروج آفا والذي عقد في مدينة رها في باكور.

“في كردستان نحن نمر بمرحلة تتغير فيها المستجدات لحظة بلحظة ونشهد تطورات تاريخية.ولنكون جواباً لهذه المرحلة وحَد العرب،الكرد،السريان،الشيشان،التركمان والآشور إرادتهم السياسية تحت سقف مجلس سوريا الديمقراطية،ومن خلال قوات سوريا الديمقراطية توصلوا إلى مرحلة ولعبوا دوراً أثَر في جميع التطورات والمستجدات.وخاضت تلك المكونات من أجل مستقبل ديمقراطي وحر لجميع الشعوب والمعتقدات،مقاومة ملحمية وقدموا تضحيات كبيرة.

وخاضت شعوبنا مقاومة متواصلة أمام النظام ومرتزقة جبهة النصرة وداعش.ورغم قلة الإمكانات تم خوض مقاومة بطولية.فمن جهة،استشهد النساء والشباب الكرد،العرب،السريان،التركمان والآشور من أجل حماية ترابهم،وانضم الثوار والاشتراكيون الذين قدموا من أماكن مختلفة من العالم وانضموا لثورة روج آفا،إلى قوافل الشهداء.ومن جهة اخرى،ولمعاداة هذه البطولات التي أصبحت أملا للإنسانية،بدأ بعض الأشخاص عديمي الشخصية،عديمي الهوية،بعيدين عن الشرف والشجاعة،بالبحث عن طرق للهرب والتخلي عن أرضهم ومائهم حفاظاً على أنفسهم.البعض منهم وبسبب انعدام الشجاعة والحس الوطني،والبعض بسبب جهلهم،والبعض من أجل مصالحهم وحياتهم الشخصية ،تخلوا عن ترابهم ومائهم وتركوها عرضة لأعداء الانسانية،داعش،النصرة والنظام.هؤلاء،لم يفعلوا أي شي من أجل الثورة والشرف والحرية،ولم يقدموا أي تضحيات في سبيل الثورة ولم يبذلوا أي نقطة دم في سبيل الثورة.

الحزب الديمقراطي الكردستاني يفعل كل شيء

الحزب الديمقراطي الكردستاني جمع هؤلاء وفعل كل شي لإفشال ثورة روج آفا.ويظهر ان الحزب الديمقراطي الكردستاني والمجلس الوطني الكردي والاستخبارت التركية اجتمعوا في شمال كردستان،ووضعوا مخططات شريرة.جميعهم اجتمعوا في رها لمعاداة روج آفا.الاجتماع أعد له المدعو عبد العزيز تمو.هؤلاء الأشخاص لهم يد في استشهاد خيرة ابناء روج آفا،مثل الشهيد خبات ديرك،وهؤلاء الأشخاص عملوا كعملاء للدولة التركية منذ بدايات الثورة.

ويتضح ان اجتماعاً يقود ه هكذا أشخاص سيخدم مخططات قذرة.هؤلاء الأشخاص وبشكل لا أخلاقي يظهرون انفسهم كممثلين لثورة روج آفا،وهذا الموقف محرَض ورذيل.الذين حضَروا للاجتماع ونظَموه هم الدولة التركية والحزب الديمقراطي الكردستاني.حزب العدالة والتنمية الذي ارتكب مجازر في نصيبين،جزير،سور وقامشلو وتلطخت يداه بدم الشعب الكردي،هو الذي حضَر الاجتماع.الاجتماع عقد في تركيا في وقت تقصف فيه اراضي روج آفا بشكل يومي من تركيا.هؤلاء الذين انضموا للاجتماع هم انفسهم من يساندون الهجمات على الشيخ مقصود.هؤلا الأشخاص المنضمون للاجتماع هم أكثر عداءً من حزب العدالة والتنمية،للشعب الكردي.

على الشعب أن يفشل شرهم

 شعبنا لن ينسى هؤلاء الذين يقدمون أنفسهم لحزب العدالة والتنمية وأردوغان.وسيرد في كل فرصة على هؤلاء الذين سقطوا امام التاريخ.

هؤلا الأشخاص،يسعون للاستمرار في متاجرتهم.مهما كانت مواقف هؤلاء الأشخاص ملعونة،لكننا سنتحلى بالمسؤولية التاريخية،بناء النظام الاتحادي الديمقراطي في شمال سوريا،بكل عزيمة وإصرار.على شعبنا أن يكون يقظاً حيال هؤلاء الأشرار وبفشل هذه المخططات الشريرة بتعزيز اتفاقه”.

(م)

ANHA

source: ANHA

Read more

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s