ثورة 19 تموز ثورة بناء الإنسان الثوري والديمقراطي المقاوم

editor
http://ift.tt/eA8V8J

مركز الأخبار – بارك كلاً من حزب الخضر الكردستاني والرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في مقاطعة عفرين، حلول الذكرى السنوية الـ 4 لثورة 19 تموز، وأكدا بأن هذه الثورة هي ثورة في كافة المجالات وعلى رأسها بناء الإنسان الثوري والديمقراطي والمقاوم.

وأصدر حزب الخضر الكردستاني بياناً كتابياً إلى الرأي العام بمناسبة الذكرى الـ 4 لثورة 19 تموز، قال فيها “تدخل الثورة في روج آفا عامها الخامس، هذه الثورة التي بدأت من كوباني في 19 تموز 2012 تلك المدينة الصغيرة الوادعة والتي حازت فيما بعد على لقب مدينة مقاومة الإرهاب في العالم”.

وأكد الحزب أن هذه الثورة استطاعت في غضون أربع سنوات من تحرير مساحات كبيرة من أرض روج آفا، من الارهاب الذي يهدد البشر والحجر، وكذلك من الاستبداد البشع الذي مارسه ويمارسه النظام البعثي الشوفيني بحق الشعب الكردي خاصة والسوري عامة.

وأوضح أن هذه الثورة بنت الإدارة الذاتية الديمقراطية، وقدمت الخدمات لجميع مكونات روج آفا دون تمييز، ونظمت الأمور المدنية والاقتصادية والبيئية، رغم حالة الحصار المفروضة على روج آفا من جميع الجهات. وتابع “وها هي تدخل مرحلة جديدة ألا وهي مرحلة بناء الفدرالية الديمقراطية لروج آفا- شمال سوريا، هذا المشروع الذي تم انجاز عقده الاجتماعي بمشاركة جميع المكونات والأحزاب المؤمنة بالديمقراطية وحقوق الإنسان وحقوق الشعوب في تقرير مصيرها”.

وأكد الحزب أن ثورة 19 تموز هي ثورة شاملة في جميع المجالات السياسية والعسكرية والاجتماعية والثقافية والخدمية، ومجال آخر مهم ألا وهو “مجال بناء الإنسان الثوري والديمقراطي والمقاوم والحامي للبيئة”. وقال “إننا في حزب الخضر الكردستاني، إذ نبارك هذه الثورة على شعبنا المقاوم، فإننا نؤكد في الوقت نفسه بأننا جزء لا يتجزأ من خندق المقاومة في روج آفا، بل في جميع أجزاء كردستان، وسنكون أوفياء لدماء شهداء الحرية في كردستان وكل مكان في العالم”.

ومن جانبها، أصدرت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في مقاطعة عفرين بياناً كتابياً إلى الرأي العام بهذه المناسبة، قالت فيه “مرت 4 سنوات من عمر ثورتنا الأبية التي من خلالها تحققت الانتصارات عبر مقاومات لا مثيل لها في تاريخ الإنسانية، سجلت خلالها وحدات حماية الشعب والمرأة أعظم آيات البطولة والتضحية لتعيد كتابة تاريخنا من جديد، بما يناسب القيم الإنسانية الخالدة على أرض روج آفا وسوريا”.

وأشار البيان أن شرارة الثورة التي انطلقت في كوباني من ثم عفرين والجزيرة، توقدت شعلتها في الشمال السوري. وتأسيس الإدارات الذاتية الديمقراطية في مقاطعات “كوباني، عفرين، الجزيرة” على مبدأ أخوة الشعوب والأمة الديمقراطية، أعظم إنجازات ثورة 19 تموز.

وأوضح البيان أن بعض الأطراف الإقليمية حاولت الضغط وفرض الحصار واتباع سياسة التضليل الإعلامي، تجاه الإدارة الذاتية، بغية إفشال إنجازاتها.

واختتم البيان بتهنئة شعب روج آفا بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لثورة 19 تموز. ملوحاً أن ثورة روج آفا انجاز تاريخي أعطت وجهاً حضارياً لشعوب سوريا في بناء مجتمع ديمقراطي على أساس العدالة والمحبة وأخوة الشعوب.

(ح)

source: ANHA

Read more

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s