اشتباكات في معظم المدن السورية

editor
http://ift.tt/eA8V8J

مركز الأخبار – تفاقمت الأوضاع داخل المدن السورية نتيجة للاشتباكات الدائرة بين مرتزقة الائتلاف وقوات النظام في محاولة من الطرفين السيطرة على مناطق جديدة، كما أدت تلك الاشتباكات إلى وقوع قتلى بين الطرفين إلى جانب وضحايا من المدنيين.

إدلب

قصفت قوات النظام بالمدافع الثقيلة وراجمات الصواريخ الأحياء السكنية في بلدة بداما بريف إدلب، مما تسبب بجرح مدنيين اثنين، كما استهدف طيران النظام الطريق الواصل بين مدينتي بنش وإدلب، مما تسبب بدمار في ممتلكات الأهالي ولم يعرف عدد الضحايا.

وتعرض محيط مدينة إدلب والأحياء السكنية في بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي لقصف، مما خلف أضراراً مادية في ممتلكات الأهالي إلى جانب وقوع قتلى لم يعرف عددهم.

حماة

ودارت اشتباكات عنيفة بين مرتزقة الائتلاف وقوات النظام على أطراف بلدة حربنفسه في ريف حماة الجنوبي، وتأتي الاشتباكات في محاولة من قوات النظام السوري التقدم والسيطرة على مواقع استراتيجية في البلدة فيما تسعى مرتزقة الائتلاف إبقاء تلك المنطقة تحت سيطرتها، إذ خلفت الاشتباكات قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وفي نفس السياق ألقى طيران النظام براميل متفجرة على الأحياء السكنية في بلدة عطشان بريف حماة الشرقي مخلفاً قتلى وجرحى وأضراراً بممتلكات المدنيين.

كما قصفت قوات النظام بالمدافع الثقيلة الأحياء السكنية في مدينة مورك بريف حماة، مما تسبب بدمار في ممتلكات الأهالي دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

ريف دمشق

وفي ريف دمشق شنت قوات النظام غارات جوية مركزّة على الأحياء السكنية في مدينة عربين ببريف دمشق الشرقي، وأسفر القصف الجوي عن مقتل 5مدنيين وجرح العشرات بينهم نساء وأطفال.

كما قصف طيران النظام  محيط مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي، بالتزامن مع قصف صاروخي على محيط المخيم وسط ورود معلومات تفيد بوقع قتلى نتيجة لتلك الغارات.

وفي مدينة دوما بريف دمشق الشرقي أدى إلى مقتل مدني وجرح سبعة آخرين بينهم طفلين.

وشنت المقاتلات الحربية غارات جوية مركزّة على الجبل الشرقي في مدينتي الزبداني وداريا بريف دمشق الغربي دون وقوع ضحايا.

وتكبّدت قوات النظام يوم أمس خسائر في الأرواح والعتاد إثر محاولتها التقدّم مجدداً، من على الجبهة الجنوبية لمدينة داريا، الخاضعة لسيطرة مرتزقة الائتلاف غرب العاصمة السورية دمشق.

وحاولت قوات النظام اقتحام المدينة من الجهة الجنوبية صبيحة اليوم، ممهّدة بقصف مدفعي عنيف، وأشارت مرتزقة الائتلاف أنها قتلت 9 جنود بعد استهدافهم بصاروخ موجه.

دمشق

تعرضت عدة أحياء في العاصمة دمشق إلى قصف بالهاون، أودى بحياة مدنيين، بعد أكثر من ثلاثة أشهر على انقطاع القصف عن المدينة.

حيث تعرضت أحياء دمشق القديمة لقصف بقذائف الهاون مساء أمس، تركزت على أحياء “القيمرية وباب توما، وأدى إلى مقتل ستة مدنيين على الأقل وإصابة 20 آخرين.

بينما دارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المرتزقة من جهة أخرى، في أطراف مدينة دوما بالغوطة الشرقية، ترافق مع قصف قوات النظام بقذائف الهاون مناطق في أطراف المدينة، أيضاً سقط بعد منتصف ليل أمس ما لا يقل عن 10 قذائف على مناطق في ضاحية الأسد قرب مدينة حرستا والخاضعة لسيطرة قوات النظام، ما أدى لأضرار مادية.

(ه ن)

source: ANHA

Read more

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s