غارات جوية وانباء عن سقوط الراعي بيد مجموعات تابعة لتركيا

editor
http://ift.tt/eA8V8J

مركز الأخبار– تتواصل الاشتباكات في سوريا على عدة جبهات بين قوات النظام وفصائل مسلحة مرتبطة بمرتزقة جبهة النصرة والدولة التركية في الوقت الذي كثف سلاح الجو غاراته على معاقل لتلك المجموعات.

ونقلت وسائل اعلام مقربة من مجموعات مسلحة تسمي نفسها “غرفة عمليات حور كلس” وهي مجموعات تابعة للدولة التركية عن سيطرتها على بلدة الراعي الواقعة شرق بلدة اعزاز، وتضم غرفة عمليات حور كلس “فرقة السلطان مراد وفيلق الشام ولواء المعتصم ولواء الحمزة والجبهة الشامية، إضافة الى اللواء 51 وصقور الجبل والفرقة الشمالية والفرقة 99،…”. وهي فصائل تتبع بشكل مباشر للدولة التركية وتتلقى الدعم من المؤسسات الاستخباراتية الغربية.

وكانت “داعش” استعاد منذ شهر أيار الماضي السيطرة على بلدة الراعي من المجموعات التابعة لغرفة عمليات حور كلس, بعد معارك كر وفر بينها، هذا ولم تؤكد بعد مصادر مستقلة سيطرة تلك المجموعات على بلدة الراعي.

وفي حلب أفادت وسائل اعلام تابعة للنظام السوري أن قوات النظام  وبإسناد من سلاح الجو نفذت عمليات مكثفة على تجمعات ومحاور تحرك “جيش الفتح” و”داعش” وتمكن من إحراز تقدّم باتجاه الكليات العسكرية جنوبي المدينة.

فيما نقل المرصد السوري مقتل 24 على الأقل بينهم 3 اطفال، ممن قضوا جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في حيي الصاخور وطريق الباب بمدينة حلب.

في سياق متصل أفاد موقع روسيا اليوم عن “سقوط قتلى وجرحى في اشتباكات بين كتائب “أبو عمارة” و”حركة نور الدين الزنكي” في “الميسر”، بحلب، بعد حملة اعتقالات عشوائية شنتها “حركة نور الدين الزنكي” في الحي، ما أدى إلى طرد الأخيرة وإغلاق مقراتها”.

ومن جانبه حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الثلاثاء من “كارثة إنسانية” لم يسبق لها مثيل في حلب السورية وحث روسيا والولايات المتحدة على التوصل سريعا إلى اتفاق على وقف إطلاق النار في المدينة ومناطق أخرى في سوريا.

وفي دمشق سقط قتلى وجرحى يوم الأربعاء، في قصف استهدف مدينة عربين بريف دمشق، وذلك تزامناً مع تعرض مدينة داريا مجددا للقصف بحسب وسائل اعلام معارضة.

وفي ادلب أفاد المرصد السوري مقتل 25 على الأقل بينهم 5 أطفال ومواطنتان و10 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة جراء قصف للطائرات الحربية أمس، على مناطق في مدينة إدلب.

كما قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، مناطق في بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي.

source: ANHA

Read more

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s