خروقات جديدة في الجنوب السوري

editor
http://ift.tt/1JO4keG

حلب- تستمر الخروقات في المناطق التي أعلنت فيها الهدنة بجنوب سوريا من قبل أطراف الصراع، فيما تتواصل الاشتباكات والقصف المتبادل  بين المجموعات المسلحة وقوات النظام في عموم البلاد.

تواصل الهدنة (الروسية – الأردنية – الأمريكية) سريانها لليوم الرابع على التوالي في محافظات درعا والسويداء والقنيطرة بالجنوب السوري، حيث سجل المرصد السوري لحقوق الإنسان خروقات جديدة تمثلت في القصف بعدة قذائف من قبل قوات النظام مساء الأربعاء، ما تسبب بأضرار مادية، في حين شهدت البادية السورية في ريف السويداء الشمالي الشرقي المحاذي لريف دمشق الجنوبي الشرقي، استمرار الاشتباكات بين قوات النظام، وقوات أحمد العبدو وما يسمى جيش أسود الشرقية من جانب آخر، ترافق مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف بين طرفي القتال، دون معلومات عن الخسائر البشرية.

وذكر ناشطون عن انفجار عبوة ناسفة بسيارة إسعاف بالقرب من اللواء 52 في مدينة الحراك دون تسجيل أي إصابات، كما تعرضت أحياء مدينة درعا البلد واللواء 52 في مدينة الحراك بالريف الشرقي لقصف مدفعي من قبل قوات النظام.

ويستمر القصف والاشتباكات المتبادلة في حي  جوبر شرقي دمشق، وفي هذا السياق شن الطيران الحربي غارات جوية وسط اشتباكات عنيفة بين المجموعات المسلحة وقوات النظام السوري، ولم يتسنى معرفة نتائج الناجمة عن الاشتباكات والقصف بين الطرفين.

ودارت اشتباكات بين   مرتزقة جيش الإسلام وقوات النظام السوري على جبهة أوتوستراد “دمشق- حمص” بالغوطة الشرقية، ونتيجة الاشتباكات قتل العشرات من الطرفين، وتدمير كمية من العتاد العسكري للطرفين، ومن جهة ثانية اندلعت اشتباكات بين قوات النظام والمجموعات المسلحة على جبهات بلدة عين ترما ومدينة زملكا، دون ورود أنباء عن حجم الخسائر.

وذكر ناشطون عن مقتل طفل وامرأة في مدينة دوما بالغوطة الشرقية نتيجة استهداف قوات النظام المدينة بقذائف الهاون، فيما استهدف الطيران الحربي أحياء مدينة عربين وبلدة عين ترما وسط قصف مدفعي على بلدة المحمدية ومدينة حرستا، خلّف جرحى في صفوف المدنيين.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه تعرضت مناطق في بلدة اللطامنة بالريف الشمالي لحماة، لقصف بعدد من القذائف التي أطلقتها قوات النظام على البلدة، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وما تزال الاشتباكات مستمرة بين قوات النظام السوري ومرتزقة داعش في شرق وشمال مدينة تدمر، حيث أعطبت مرتزقة داعش دبابتين لقوات النظام قرب محطة أراك، وقتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، ويحاول النظام انتزاع السيطرة على المزيد من الأراضي في البادية السورية للوصول إلى مدينة السخنة الاستراتيجية.

وشن الطيران الحربي يعتقد بأنها روسية غارات جوية على أحياء الحميدية والجبيلة والحويقة والصناعة والعرفي وكنامات بمدينة دير الزور أدت لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، كما أغارت الطائرات على محيط منطقة المقابر وأيضا بلدة البوعمرو وجبل ثردة وقرية الجفرة، حيث قتل عدد من مرتزقة داعش.

(س أ/ش)

source: ANHA

Read more

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s