عفرين والشهباء تقاوم الهجمات بروح مقاومة 14 تموز

editor
http://ift.tt/1JO4keG

جعفر جعفو – غاندي علو

عفرين- قالت عضوة الهيئة التنفيذية للمجلس العام في حزب الاتحاد الديمقراطي أن مقاومة 14 تموز هي بمثابة انطلاقة نحو التحرر والديمقراطية، وإنه بروح تلك المقاومة، الشعوب في عفرين والشهباء سيتصدون لكافة هجمات الاحتلال التركي.

جاء حديث عضوة مجلس التنفيذي في حزب الاتحاد الديمقراطي في خيمة عزاء الشهيد محمد رشو الاسم الحركي تاكين جيلو الذي استشهد في مناطق الدفاع المشروع في 22 /حزيران الشهر المنصرم.

واستذكرت أمينة أوسي في بداية حديثها شهداء مقاومة 14 تموز وقالت:” نستذكر شهداء المقاومة وحركة التحرر الكردستاني أمثال الشهداء كمال بير، عاكف يلماز، علي جيجك وغييرهم من الذين استشهدوا بعد إبداء مقاومة كبيرة في سجون الفاشية التركية، ووجهوا رسالة مفادها إن إرادة الشعب الكردي إرادة صلبة لا يمكن أن تهزم بممارسات الدولة التركية”.

وبّينت أوسي في حديثها أن المقاومة مستمرة منذ 35 عاماً، وأن شهادة المناضل تكين وغيره من آلاف الشهداء منذ ذلك الحين وحتى الآن تأتي بمثابة مقاومة أشعل شرارتها مناضلو سجن آمد في عام 1982 وتستمر حتى اليوم، وهذه المقاومة تظهر أن الدولة التركية الفاشية ومنذ عشرات السنين تحاول انهاء وجود الهوية الكردية على هذه الأرض، إلا أنها في كل مرة تقابل بمقاومة صلبة تجعلها تزيد من طغيانها تجاه الشعوب المضطهدة.

وأشارت أوسي إلى رسالة المناضل كمال بير للحكومة التركية وقالت:” المناضل كمال بير كان قد وجه رسالة إلى الدولة التركية، يؤكد لهم فيها أن حرية الشعب التركي في تركيا مرتبطة بحرية الشعب الكردي، فإن لم يحصل الشعب الكردي على حريته لن يتمكن الشعب التركي من الحصول على حريته نتيجة سياسات وانتهاكان الدولة التركية فيها.

وتطرقت أوسي في حديثها إلى استعدادات حكومة العدالة والتنمية للهجوم على مناطق الشهباء ومقاطعة عفرين منوهة:” إن ما يظهر في هذا الوقت أن الدولة التركية تحاول السيطرة على مناطق الشهباء ومقاطعة عفرين من خلال تعزيزات عسكرية في المناطق المحيطة بالشهباء وعفرين، فالدولة التركية تريد أن تعيد أمجاد الدولة العثمانية من احتلال الشرق الأوسط، وكل مخططاتها تمر من مناطق الشهباء ومقاطعة عفرين، ولذلك تسعى بشتى الوسائل كسر دفاعات جيش الثوار وجبهة الأكراد في الشهباء ودفاع وحدات حماية الشعب والمرأة في عفرين وذلك من خلال الهجمات على نقاطهم.

وأكدت أمينة أن المظاهرة التاريخية التي خرجت في مقاطعة عفرين منذ عدة أيام تظهر أن الشعب في عفرين جاهز لأي هجوم وقالت:” المظاهرة التي خرجت في عفرين منذ أيام أظهرت لتركيا وجميع الدول المعادية أن الشعب هنا في عفرين شعب مقاوم لا يمكن أن ينال أحد منه، وقد حمل كل متظاهر حينها إرادة وقوة ومقاومة شهداء 14 تموز”.

وأكدت عضوة الهيئة التنفيذية للمجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي أمينة أوسي في ختام حديثها أنه بروح وإرادة وقوة مقاومة 14 تموز ستتصدى هجمات الاحتلال التركي وستدحر.

وفي الختام قدم المعزون واجب العزاء لذوي الشهيد تاكين جيلو، وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

(ش)

ANHA

source: ANHA

Read more

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s