مجلس الرقة المدني يناقش الأمور التنظيمية مع أهالي بلدة الحزيمة

editor
http://bit.ly/2uiKt59

الرقة- عقد مجلس الرقة المدني اجتماعاً للرؤساء المشتركين لكومينات ومجالس منطقة الحزيمة التابعة لمدينة الرقة بهدف مناقشة بعض الأمور التنظيمية والوضع السياسي معهم, بحضور إداريين في مجلس الرقة المدني ومجلس سوريا الديمقراطي.

وحضر الاجتماع كل من الرئيسة المشتركة لمجلس الرقة المدني ليلى مصطفى وعضو الهيئة السياسية لمجلس سوريا الديمقراطي حسن محمد علي, عضو إدارة مجلس الرقة المدني عادل العلي, بالإضافة إلى إداريين في اللجان الخدمية للمجلس, والرؤساء المشتركين لمجالس وكومينات بلدة الحزيمة وريفها.

وبدأ الاجتماع الذي عقد في مجلس الشعب ببلدة الحزيمة بالوقوف دقيقة صمت, بعدها شرح عضو الهيئة السياسية لمجلس سوريا الديمقراطي حسن محمد علي الوضع الراهن في المنطقة بشكل عام, ونوه بأن الشرق الأوسط يمر في حرب عالمية ثالثة، وسوريا مركز هذه الحرب.

وأشار إلى أن “القوى الكبرى تضع مخططاتهم في المنطقة بهدف تحقيق مصالحها الشخصية على حساب الشعب السوري ومقدراته، وعلينا أن نكون حذرين من مخططاتهم هذه”.

ونوه علي بأن الشعب السوري دفع ثمن ألاعيب وسياسات القوى التي كانت تهدف إلى تنفيذ مصالحها الشخصية ولا يزالوا يدفعون؛ وإن انجرار سوريا نحو هذا الصراع والدمار الذي لحق بها كانت نتيجة القراءة الخاطئة للأطراف المتصارعة في سوريا للوضع, وتفكيرهم بمصالحهم القومية والشخصية دون التفكير بمصلحة الشعب السوري ككل.

ولفت علي أن الثورة التي تقودها شعب روج آفا- شمال سوريا هي الثورة الحقيقية التي لم تحرف عن طريقها منذ البداية وحتى الآن وقال:” الثورة التي قادها شعب روج آفا لن تكون إلا لمصلحة الشعب السوري ولن تخدم الأجندات الخارجية بل دافعت عن وحدة أرض وشعب سوريا”.

وحول أهمية تنظيم المجتمع وإدارته أكد علي بأن:” مدينة الرقة تحريرها بات قاب قوسين أو أدنى، لذا فإن المرحلة الهامة الآن تطلب منا كمجلس الرقة المدني العمل على تنظيم الأهالي من كافة النواحي كالتربية والتعليم والصحة وغيرها من النواحي, وإن التنظيم هي مهمة للغاية”.

وأوضح علي بأن شعب الرقة هم من سيديرون أنفسهم من خلال الكومينات والمجالس.

بعده شرح مدير مكتب المنظمات لشؤون النازحين عبدالسلام حمصور للرؤساء المشتركين كيفية عمل المنظمات الإغاثية التي تعمل في منطقتهم وقال بأن أولوية تقديم المساعدات في الوقت الحالي تعود للنازحين, وإن المنظمات تعد بأنها ستقوم بأعمالها من أجل خدمة المواطنين أيضاً مستقبلاً.

كما تحدثت الرئيسة المشتركة لمجلس الرقة المدني ليلى مصطفى خلال الاجتماع قائلةً بأن مجلس الرقة المدني هدفه الاساسي هو تنظيم شعوب الرقة، وإن الجميع سيشاركون في بناء النظام الذي سيديرون من خلاله شؤنهم،  وسيكون لهم الحق في اتخاذ مكانتهم ضمن هذا المجلس.

ولفتت ليلى بأن مجلس الرقة المدني يديره الشعب بنفسه وأي قرارات ينفذه سيكون صادر من الكومينات والمجالس الشعبية التي هي إرادة الشعب.

كما وشرحت ليلى للرؤساء المشتركين للكومينات والمجالس آلية عمل الكومينات والمجالس الشعبية في المنطقة.

بعدها فتح النقاش أمام الحضور للاطلاع على آرائم واسئلتهم, حيث ناقشوا المشاكل الخدمية التي يعاني منها أهالي بلدة الحزيمة وريفها كمشاكل المخابز والماء والتعليم، والمطالبة بافتتاح المراكز الصحية وحل أعطال المحطات الكهربائية الموجودة في قرية بير الهشم والعدنانية لتوصيل الطاقة الكهرباء إلى منطقتهم بالإضافة إلى إزالة الألغام الموجودة في منطقتهم.

ومن ثم قدم إداريي مجلس الرقة المدني, حلول ومقترحات, على أن يتم تشكيل لجان مراقبة لشؤون الأفران ويتم دراسة المشاكل الخدمية بالتعاون مع الأهالي والتواصل مع منظمات إزالة الألغام والمهندسين التقنيين، فيما أكدوا بأن الأولوية الحالية هي لسير أمور المدارس والدورات التعليمية للأطفال كونها تعتبر ’الأولوية في الوقت الراهن’.

(س أ/ل)

ANHA





source: ANHA

Read more

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s