هدية يوسف: تركيا تحاول التغطية على فشل سياساتها في سوريا

editor
http://bit.ly/2t6moiD

كركي لكي- قالت الرئيسة المشتركة لمجلس الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا هدية يوسف أن السياسات التركية فشلت في سوريا، لذلك فهي تسعى إلى إيجاد مخرج وإخفاء فشلها من خلال الاتفاق مع النظام ومحاولة احتلال مناطق عفرين. هدية يوسف أكدت أيضاً أن ثورة روج آفا وشمال سوريا أثبتت أنها تجربة ناجحة لحل الأزمة السورية.  

وجاء ذلك خلال اجتماع عقدته لجنة العلاقات الدبلوماسية لحركة المجتمع الديمقراطي في منطقة كركي لكي لتقييم آخر الأوضاع التي تمر بها سوريا بشكل خاص والشرق الأوسط.

تحت شعار “الاعتداء على عفرين والمناطق التي حررتها القوى الديمقراطية هو اعتداء على أخلاق وقيم المجتمعات التي تناضل لنيل حريتها واستعادة كرامتها” عقدت لجنة العلاقات الدبلوماسية لحركة المجتمع الديمقراطي في منطقة كركي لكي اجتماعاً عاماً في صالة مركز آرام تيكران للثقافة والفن في بلدة رميلان.

وحضر الاجتماع الرئاسة المشتركة لمجلس الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا هدية يوسف ومنصور السلوم، الرئاسة المشتركة للجنة العلاقات الدبلوماسية لحركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة الجزيرة أيهان مراد وعبدالسلام أحمد، والعشرات من الأهالي ووجهاء العشائر العربية والكردية وممثلي مؤسسات المجتمع المدني.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، تحدثت بعدها الرئيسة المشتركة لمجلس الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا هدية حول الأوضاع والتطورات الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام وسوريا بشكل خاص. هدية يوسف وصفت الأوضاع في المنطقة بالحرب العالمية الثالثة وأشارت إلى الأزمة السورية بأنها هي مركز هذه الحرب وأن أي حل للأزمة السورية سيكون بداية لحل أزمات الشرق الأوسط بشكل عام.

كما نوهت إلى أن تدخل بعض الدول الإقليمية والعالمية وظهور أطراف مسلحة تابعة لسياسات هذه الدول أدى إلى تفاقم الأزمة السورية ودمار العديد من المدن.

هدية يوسف تطرقت أيضاً إلى ثورة روج آفا وشمال سوريا وقالت إن “ثورة روج آفا أثبتت أن الطرف الأساسي الذي يستطيع حل الأزمة هي تجربة روج آفا و شمال سوريا، أصبحت ثورة روج آفا ثورة شعوب المنطقة بشكل عام وقد أثبت من خلال هذه التجربة بأننا أصحاب نهج الأمة الديمقراطية والتعايش المشترك بين كافة الشعوب.

وأكدت يوسف أن انتصار التجربة في الشمال السوري وتحرير المناطق من داعش أثرت على جميع السياسات التي تفرض على مناطقنا وأثرت إلى التوازنات السياسية المفروضة على المنطقة. كما شددت على الدور السلبي للدولة التركية في سوريا من خلال دعمها للإرهاب وعرقلة أي جهود للحل السياسي في سوريا.

وأضافت هدية يوسف “إن الدولة التركية تعمل ضد كافة الجهات التي تحاول إيجاد الحل للأزمة السورية، فتركيا بسياستها تحاول أن تحتل أراضي سوريا وتعتبرها جزءاً من أملاك الدولة العثمانية.”

هدية يوسف قالت إن السياسات التركية الخاصة بسوريا فشلت لذلك بدأت تبحث عن مخرج للتغطية على فشلها من خلال الاتفاق مع النظام وروسيا وإيران للعمل على احتلال مناطق عفرين والشهباء وسحب قوات المعارضة من المناطق الداخلية ونقلها إلى المناطق الشمالية.”

الرئيسة المشتركة لمجلس الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا هدية يوسف أجابت أيضاً على أسئلة المشاركين في الاجتماع والتي تتعلق بشكل عام بالأوضاع السياسية في المنطقة، كما ناشدت جميع الشعوب والمكونات بتعزيز وحدتها للتصدي لأية اعتداءات تستهدف شعوب شمال سوريا.

(اس- ل ج/ك)

ANHA

source: ANHA

Read more

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s