“بعد نفاذ طاقاتها البشرية، الاحتلال التركي يجند الشبان مقابل مبالغ مالية”

editor
http://ift.tt/1JO4keG

الطبقة – أكد أحد المنشقين عن ما يسمى درع الفرات أن الاحتلال التركي بعد نفاذ رصيدها من الطاقات البشرية التي قامت باستدراجهم، بدأت في الوقت الحالي حملات تجنيد للشبان الذين يتواجدون في مناطق ريف حلب الشمالي لقاء دفع مبلغ من المال لتجنيدهم ضمن فصائل المرتزقة الموالية لها.

أحد المنشقين عن ما يسمى درع الفرات محمد سعيد البربوت من أبناء مدينة الطبقة، انشق عن مرتزقة الاحتلال التركي، بعد تيقنه بأن الاحتلال التركي يستخدمهم كوسيلة لتحقيق مآربها في المنطقة، محمد البربوت بعد انشقاقه وتسليم نفسه لقوات سوريا الديمقراطية، روى لوكالة أنباء هاوار ANHA، تفاصيل انضمامه ضمن صفوف مرتزقة تركيا والمعاملة التي كان الاحتلال التركي يعاملهم بها أثناء تواجدهم في مدينة إعزاز.

ويسرد الشاب كيفية انضمامه إلى مرتزقة أحرار الطبقة بالقول “بعد سيطرة مرتزقة داعش على مدينة الطبقة عام 2013، هربت إلى مدينة اعزاز، وبقيت فيها فترة من الزمن، قبل أن انضم إلى فصيل أحرار الطبقة التي تقاتل تحت راية ما يسمى الجيش الحر”.

ويشير الشاب بأنه قاتل بجانب مرتزقة احرار الطبقة، واستطرد بالقول ” بسبب خلافات ظهرت بيني وبين قادة الفصيل، قمت بالانشقاق عن الفصيل، ورغم المضايقات التي خلقوها من أجل عودتي إلى الفصيل مرة أخرى، إلا أنني رفضت ذلك”.

وبيّن الشاب محمد البربوت إلى أن سبب انشقاقه أنهم ألفقوا إليه تهمة سرقة سيارة كانت تعود ملكيتها للمدنيين، علماً أن قادة الفصيل هم من سرقوها، وكان هذا السبب ابتعاده عن الفصيل.

كما أوضح الشاب في حديثه بأنه “خلال الفترة الماضية تم تجنيد العشرات من الشبان، غالبيتهم من الكرد الذين يتم سوقهم إلى التجنيد في الداخل التركي، وذلك بسبب نفاذ طاقاتها البشرية، لكن لم نكن نعلم أين كانوا يقتادون الشبان، حيث كان الشبان يخضعون إلى دورات تدريبية، ثم يتم ارسالهم على أنهم كوماندوس أو شرطة تركية إلى مدن إعزاز وجرابلس والباب”.

ويضيف “كان يتم استغلال حاجة الأهالي إلى المال فيروجون بأن رواتبهم مرتفعة حيث كانوا يدفعون قرابة 800 ليرة تركية لكل شخص كان يذهب إليهم، وكان غالبية الشبان ينضمون بدافع الحصول على عمل وتأمين لقمة عيشهم”.

وناشد محمد سعيد البربوت في ختام حديثه كافة الشبان الذين لا زالوا يقاتلون بجانب الفصائل المرتزقة الموالية لتركيا، بأن يعودوا إلى بلدهم وأرضهم وقال:” إن الادعاءات والإشاعات التي كانت داعش والدولة التركية تروج لها حول قوات سوريا الديمقراطية عارية عن الصحة وإنها افتراء، وعلى جميع الشبان المنضمين للمجموعات المرتزقة المدعومة من تركيا الانشقاق والعودة إلى بلادهم وأرضهم”.

(آ د/ د)

ANHA

source: ANHA

Read more

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s