عوائل الشهداء: أي هجوم على عفرين ستكون عواقبه وخيمة على المنطقة برمتها

editor
http://ift.tt/1JO4keG

قامشلو– أصدر مجلس عوائل الشهداء في مدينة قامشلو يوم أمس بياناً استنكاراً للهجمات التركية على مناطق عفرين والشهباء وتنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان.

وجاء إصدار البيان في في مقبرة الشهيد دليل صاروخان لمدينة قامشلو، بحضور العشرات من ذوي الشهداء، رافعين صور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، صور الشهداء، أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة.

وورد في نص البيان الذي قرأه عضو مجلس عوائل الشهداء شيرزاد رمو ما يلي:

“في الوقت الذي تتضافر فيه الجهود لوحدة الشعوب وبناء الأوطان على أساس العيش المشترك وتقبل الآخر على أساس فلسفة الحياة التي فجر منابعها القائد آبو بعيدا عن الاستبداد والتسلط ليكون طريقاً لخلاص البشرية من نيران العبودية إلى شمس الحرية.

يتزامن ذلك مع ازدياد وتيرة الهجمات الفكر الطوراني الذي تمتد جدوره إلى أكثر من خمسمئة عام ومحاولة منهم بعودة عقارب الساعة إلى الوراء وانتاج مائة عام آخر من الظلم والطغيان ورسم سياسات لا أخلاقية بحق شعوبنا في المنطقة، إننا في محلس عوائل الشهداء وباسم آلاف المنطوين تحت راية هذا المجلس نستنكر الحملة البربرية الطورانية ضدا شعبنا في عفرين الذي قطع العهد على نفسه في مواصلة النضال تحت راية الشهداء والحفاظ على تراب عفرين طاهرة من دنس أي غاشم ومعتدي.

لعل الطورانية وأزلامها ومرتزقتها لم يستوعبوا الدرس من التاريخ بأن إرادة الشعوب لا تقهر وأن الهزيمة والعار من نصيب الفاشية، وهذا ما برهنه تاريخنا القريب في كوباني عاصمة المقاومة الكردستانية التي من خلالها أبدى أبناء هذا الوطن أروع الأمثلة في البطولة والفداء، وستكون كوباني بمثابة المدرسة التي من خلالها سنلقن أعداء الانسانية أقسى الدروس والعبر على أرض عفرين الصمود.

وأصبح جلياً للعالم أجمع بأن سياسات أنقرة باتت واضحة وألاعيبها مكشوفة بأنها تعمل ومند اليوم الأول من الأزمة السورية على دعم الارهاب وتهدد كل المساعي لتقديم أي حل سياسي ديمقراطي لهذا البلد، لقد دق ناقوس الخطر وواجب الدفاع عن عفرين ليس مهمة الكرد فقط بل هي مهمة تاريخية يتشارك فيها كل السوريين لأن سقوط عفرين يعني سقوط المشروع الديمقراطي وآمال السوريين في الحرية التي باتت قاب قوسين أو أدنى ليتحقق على الأرض انجازات عظيمة بعظمة تضحيات السوريين.

وعلى المجتمع الدولي مساندة الجهود الرامية والمساعي الحميدة لإنجاح المشروع الفدرالي ليعم كافة أرجاء سوريا، وأي هجوم على عفرين ستكون عواقبه وخيمة على المنطقة برمته وعلى الجميع التقرب بحزر ولجم جماع تركيا وكفها عن التدخلات السافرة في شؤون جيرانها.

لم نكن يوماً من الأيام مصدر قلقاً لأحد ولن نسمح لكائن من كان أن يكون مصدراً ومسبباً للآلام للشعب الذي كسر قيود العبودية والذي على خطى شهدائه يرسم ملامح المنطقة المستقبلية من خلال  تطبيق هذا المشروع في سورية ليكون نموذجاً لحل كل معضلات الشرق برمته.

كما لن تفوتنا الفرصة في هذه الوقفة لنبدي جام غضبنا كعوائل شهداء تجاه سياسات أنقرة الحمقاء بالعزلة المفروضة على قائد الأمة الديمقراطية الذي أضحى أمل الملايين من شعوب المنطقة والذي من خلال حريته تتحقق الحرية المجتمعية لنا جميعاً”.

واختتم البيان بترديد الشعارات التي تطالب بحرية أوجلان وتحيي صمود عفرين.

(س ع/ج)

ANHA

source: ANHA

Read more

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s