تقديم واجب العزاء لذوي ثلاثة شهداء في منطقة كركي لكي

editor
http://ift.tt/2uubCTC

كركي لكي- توجه المئات من أهالي منطقة كركي لكي إلى قرية السكرية ومزرعة المحمودية لتقديم واجب العزاء لذوي ثلاثة شهداء في وحدات حماية الشعب، والذين استشهدوا في حملة تحرير مدينة الرقة.

قرية سكيرية

توجه صباح اليوم المئات من أهالي مدينة كركي لكي ،بلدة جل آغا وقرى آليا ووحدات حماية الشعب والمرأة وقوات الأسايش إلى خيمة عزاء الشهيد في وحدات حماية الشعب باران سكرية الاسم الحقيقي محمد صوفي، التي نصبت في قرية السكرية وزينت بأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة وصور الشهداء.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، بعدها ألقت القيادية في وحدات حماية المرأة جيندا عفريني، كلمة عزت في بدايتها ذوي الشهيد باران سكرية وباركت استشهاده على كافة شعوب المنطقة، وأضافت وقالت “أن قواتنا الديمقراطية في هذه الأحيان تقوم بتحرير مدينة الرقة عاصمة داعش الوهمية وستستمر قواتنا بحملتها حتى تحرير كافة المنطقة من الإرهابيين”.

وعاهدت جيندا، في نهاية حديثها كافة شعوب المنطقة بالاستمرار على نهج الشهيد باران حتى تحقيق النصر وتحرير الشعوب.

كما ألقيت كلمات باسم مؤسسة عوائل الشهداء في منطقة كركي لكي ألقاها عبدالله محمد، وكلمة باسم موتمر ستار ألقتها الإدارية غالية سلمو، وجها فيها العزاء لذوي الشهيد باران وجميع شهداء الثورة، وقالوا “بفضل فلسفة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان اختلط الدم العربي بالدم الكردي وبفضل فلسفته تقاوم كافة الشعوب بيد واحدة لدحر الإرهاب من مناطقها”.

ومن جانبه أكد عم الشهيد باران، حسن السالم الصوفي، سيرهم على خطى الشهيد باران والالتحاق بوحدات حماية الشعب والمرأة لأنها القوة الوحيدة التي تدافع عن الشعب السوري.

مزرعة المحمودية

وفي السياق ذاته قدم المئات من أهالي منطقة كركي لكي ووحدات حماية الشعب والمرأة واجب العزاء لذوي الشهيد ريزان دجوار الاسم الحقيقي عبدالمحسن إسماعيل, وريزان شنكال الاسم الحقيقي محمد مسعود الذين استشهدوا في حملة تحرير مدينة الرقة.

ونصبت الخيمة في مزرعة المحمودية غربي بلدة تل كوجر، وزينت بأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة، صور الشهداء وأعلام قوات سوريا الديمقراطية.

بعد الوقوف دقيقة صمت ألقى عضو حركة المجتمع الديمقراطي فؤاد السعدي، كلمة عزى ذوي الشهيدين وقال “إننا نقف اليوم مرفوعي الرأس بفضل هذه التضحيات التي يبديها أبناء هذا الشعب العظيم”.

وبيّن السعدي، أن جميع الانتصارات التي تحققت على مدار الأعوام تنبع من مقاومة 14 تموز.

وألقيت كلمات باسم عوائل الشهداء ألقاها محمد جميل، وكلمة باسم مجلس بلدة تل كوجر نواف الخدعان، عزت ذوي الشهيدين، مناشدين كافة الشعوب في شمال سوريا بالالتحاق بصفوف وحدات حماية الشعب والمرأة لتحرير مناطقهم من الإرهاب.

(آ س/هـ)

ANHA

source: ANHA

Read more

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s