نازحو روبار: تركيا تزعزع أمن المنطقة لتشرد النازحين مرة أخرى

editor
http://ift.tt/2tdUTUx

خالد حسن – فاطمة ابراهيم

عفرين- أكد نازحو مخيم روبار للنازحين بأن مرتزقة الاحتلال التركي تهدف لزعزعة الأمن في مقاطعة عفرين وتشريد النازحين مرة أخرى، ولأنهم اختاروا المقاطعة لتوفر الأمن والأمان فيها، لذلك يستهدفون النازحين في المخيم مراراً.

وقصفت مرتزقة الاحتلال التركي المتمركزين في مدينة إعزاز ليلة أمس القرى المحررة بمناطق الشهباء ومحيط مخيم روبار للنازحين بعشرات القذائف، حيث اندلع حريق بمحيط المخيم، وثقبت الخيام بسبب الشظايا، ناهيك عن انتشار الرعب والخوف بقلوب الأطفال.

وبهذا الصدد التقى مراسلو وكالة أنباء هاوار مع نازحي المخيم لرصد ما عاشوه ليلة أمس.

النازحة ميساء محمد من أهالي مناطق الشهباء القاطنة في مخيم روبار، قالت “لقد كنت في خيمتي وفجأة جاءت أصوات قصف قوية، وقد تعرضت خيمتي إلى ثقب جراء سقوط شظايا، وخوفاً منها هربنا متوجهين إلى بساتين قرية باصلة فقد كان حال أطفالي لا يرثى لها من الرعب والخوف”.

ونوهت بأن مرتزقة الاحتلال التركي تهدف لزرع الخوف والرعب بقلوب النازحين لتشريدهم مرة أخرى، وذلك لأنهم اختاروا مقاطعة عفرين لتوفر الأمن والأمان فيها.

وبدروه قال النازح عبد الرحمن عبدالله، “ما هو ذنب الأطفال ليتشردوا ويعيشوا حالة من الخوف، هربنا من الخراب والدمار وبحثنا عن الأمان، ومرة أخرى

مرتزقة أردوغان يحولون حياتنا إلى خوف ورعب، يكفي دماراً وتشريداً نريد حياة آمنة وأن نعيش بسلام”.

(ش)

ANHA




source: ANHA

Read more

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s