مرتزقة تركيا تائهون بين الخداع والإغواء!

editor
http://ift.tt/2tf0Z6W

 كاميران خوجة – جوان أحمد

منبج- تتالى عمليات الانشقاق بين صفوف مرتزقة جيش الاحتلال التركي في الشهباء، حيث يكشف الشبان حقيقة الأهداف للتواجد التركي في المنطقة ما يدفعهم للانشقاق، إضافة إلى أن الانشقاقات التي كان الأطفال جزءً آخراً منها تكشف تجنيد المرتزقة للأطفال لتنفيذ اجنداتها في المنطقة.

هذا وخرج 8 شبان وطفل واحد من سيطرة جيش الاحتلال التركي ومرتزقته واعلنوا انشقاقهم بعد أن كشفوا “حقيقة التدخل في الشمال السوري”. على حد وصفهم

انشقوا لأن المرتزقة يمارسون الطغيان على المدنيين

عمر أسعد درويش من قرية الشيخ يحيى والواقعة غرب مدينة منبج بـ7 كم  يبلغ من العمر 20 سنة  كان يعمل في تركيا ونتيجة نشوب خلاف بينه وبين أهله توجه إلى مدينة أعزاز لينضم الى صفوف المجموعة المرتزقة المسماة بـ”لواء أحرار منبج”.

وبعد 5 أشهر من انضمامه، قال عمر أسعد بأن الجيش التركي يعامل المرتزقة بشكل سيء للغاية والمدنيين بشكل أسوء بكثير، ليكتشف حينها بأنه اخطأ الانضمام إليهم، واصفاً مرتزقة الاحتلال التركي بـ”الطغاة وليس كما يزعمون بأنهم محررين”.

أما أسامة محمد السالم من مدينة منبج قرية المسطاحة 25 كم جنوب شرق المدينة، ويبلغ من العمر 24 سنة ألتحق بصفوف مرتزقة جيش الاحتلال التركي فيما يسمى بـ”فيلق الشام”، وذلك بعدما غرر به بالمال والسلطة.

ولم تختلف قصة محمد مع عمر أسعد، حيث قال محمد بأن المرتزقة طغت على المدنيين، لذلك قرر الابتعاد عن المرتزقة، لكن الأخيرة منعته وسجنته بتهمة الخيانة، ولم يستطع الخروج إلا بعدما دفع مبلغ 1200 دولار حتى خرج بعد 16 يوماً.

وكان يقود المجموعة المرتزقة المدعوة بـ”فيلق الشام” التي انضم إليها أسامة المدعو أنس شيخ ويس، يشير أسامة إلى ان سبب انضمامه إلى صفوف الجيش التركي هو من أجل المال والسلطة والجاه، منوهاً إلى أنه يسكن في تركيا ويأتي في كل صباح إلى جرابلس ويعود في المساء من خلال الخط العسكري المخصص له فقط.

وتعبيراً عن سبب انشقاقه، قال أنس “مرتزقة الاحتلال التركي هي مجموعة من المافيا سجنوني ظلماً، لذلك قررت الانشقاق”.

المرتزقة تجند الأطفال…حسن سليم واحد منهم

الطفل حسن سليم يبلغ من العمر 13 سنة وهو من أطراف جرابلس حيث كان يعمل مع عائلته في صيد السمك إلى أن انضم إلى المرتزقة في “حركة حركة  نور الدين الزنكي” التي يقودها المدعو “زيكو”، وفق قول حسن.

ولم يمضي شهران حتى انشق الطفل منهم ليروي ما حمله عن أفكار عنهم “تصرفات المرتزقة مع المدنيين سيئة، والمرتزقة تضم في صفوفها عناصراً من مرتزقة داعش”.

واضاف حسن “يقومون بسجن مرتزقة داعش لمدة تكون أقصاها شهران، ومن ثم يطلقون راحهم ولينضموا فيما بعد إلى صفوف مرتزقة الجيش التركي”.

’المرتزقة مجموعة من متعاطي المخدرات‘

محمد عبيد مسطو البالغ من العمر 26 عاماً وهو من تل الياسطي الواقعة شرق منبج ب 12 كم كان احد المنشقين من صفوف مرتزقة “جيش الاحفاد” بعد 9 أشهر من انضمامه.

وبعد أن خضع مسطو إلى دورة تدريبية في مدينة “أورفا” (رها بباكور كردستان لمدة 32 يوماً على يد الضباط الاتراك دخل إلى مناطق الشهباء ليعمل مع المرتزقة.

وكشف مسطو عن مرتزقة تركيا غالبيتهم من مرتزقة داعش، منوهاً إلى أن “90 بالمئة من عناصر درع الفرات تتعاطى المخدرات كالحبوب والحشيش وهي تأتي من تركيا بعلم منها عن طريق تجار مختصين”.

أما عن سبب انشقاقه فقد قال مسطو بأن “تركيا تحل البلد وليس كما تزعم أنها محررة”.

كما وانشق كل من يوسف الابراهيم, أحمد عبدو مصطفى, أحمد محمد جمعة, محمد معاذ الجاسم وبشار الاحمد حاج عمر، ستنشر وكالتنا اللقاءات التي اجرتها معهم يوم غد تحت عنوان: “انشقا لأنهما لم يحصلا على ما وعدا به من مال”.

ومن المنشقين من يرغب بالانضمام إلى صفوف مجلس منبج العسكري، فيما واصل آخرون مزاولة حياتهم الطبيعية كما السابق.

يتبع…

(ج)

ANHA

source: ANHA

Read more

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s