النظام يفرض سيطرته على تلال في حماة

editor
http://ift.tt/1JO4keG

حلب- فرضت قوات النظام سيطرتها على مجموعة من التلال الواقعة بمحيط صلبا في ريف الشرقي لمدينة حماة، فيما قتل أكثر من 30 عنصراً لقوات النظام عند محاولتهم دخول حي جوبر والذي يعتبر أحد معاقل المسلحين الرئيسية في دمشق.

وتشهد العاصمة السورية دمشق تصعيدات عسكرية جراء استمرار الاشتباكات والقصف المتبادل بين قوات النظام السوري والمجموعات المسلحة بغية توسيع مناطق  نفوذهم في العاصمة والسيطرة على أماكن جديدة.

واندلعت اشتباكات عنيفة صباح اليوم بين قوات النظام والمجموعات المسلحة على محاور جبهات بلدة عين ترما الواقعة بالغوطة الشرقية لدمشق واستمرت الاشتباكات لساعات متتالية ترافقت بقصف مدفعي من قبل النظام على البلدة مما أدى لمقتل مدنيين وجرح آخرين.

فيما لقي أكثر من 30 عنصراً من عناصر قوات النظام مصرعهم خلال الاشتباكات الدائرة على أطراف جبهة حي جوبر الدمشقي بين قوات النظام والمجموعات المسلحة وفي مقدمتهم مجموعة ما تسمى فيلق الرحمن في محاولة من قوات النظام دخول حي جوبر والذي يعتبر أحد معاقل المسلحين الرئيسية في دمشق.

وفي سياق متصل قصفت قوات النظام السوري بقذائف الهاون مدينة اللطامنة الواقعة بريف حماة الشمالي والخاضعة لسيطرة المجموعات المسلحة مما تسبب القصف بإلحاق أضرار مادية بمنازل وممتلكات المدنيين.

ومن جانبها استهدفت المجموعات المسلحة المتمركزة غرب مدينة حلب بأكثر من 15 قذيفة هاون مدينة محردة الواقعة بريف حماة الغربي والخاضعة لسيطرة قوات النظام، ونتج عن الاستهداف جرح عدد من المدنيين بجروح متفاوتة.

ودارت اشتباكات بين المجموعات المسلحة وقوات النظام على أطراف قرية صلبا الواقعة بريف حماة الشرقي دامت لساعات صباح اليوم تمكنت خلالها قوات النظام من فرض سيطرتها على مجموعة من التلال الواقعة بمحيط صلبا.

فيما أغارت الطائرات الحربية الروسية على كل من قريتي الطيبة والكوم شمال مدينة السخنة بريف حمص الشرقي، وأدى القصف لفقدان طفل حياته وإصابة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، وجاء هذا القصف في محاولة من قوات النظام السيطرة على القريتين وذلك بعد تقدمها في الآونة الأخيرة على مناطق استراتيجية بالريف الشرقي.

أما مدينة درعا السورية والتي كانت موضوعة ضمن مناطق خفض التصعيد فقد شهدت خرقاً للاتفاق مجدداً إثر اندلاع اشتباكات بين طرفي الصراع كل من المجموعات المسلحة وقوات النظام واستهداف منازل المدنيين بالأسلحة الثقيلة.

وقتل 6 مدنيين في مدينة دير الزور وتحديداً في بلدة المسرب الواقعة بالريف الغربي للمدينة جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة والصواريخ من قبل قوات النظام، وأفادت الأنباء أن العشرات من المدنيين أصيبوا نتيجة القصف، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لخطورة حالات الجرحى.

(س م/هـ)

source: ANHA

Read more

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s