كوباني تودع كوكبة من شهداء الحرية

editor
http://ift.tt/2tSYLqp

كوباني- شيع الآلاف من أبناء مقاطعة كوباني جثمان 13 شهيداً ممن فقدوا حياتهم في حملة تحرير مدينة الرقة، وذلك إلى مقبرة الشهيدة دجلة خلال مراسم مهيبة.

وشارك اليوم الآلاف من أبناء مقاطعة كوباني وأعضاء من المؤسسات المدنية، وقائد مجلس منبج العسكري عدنان أبو أمجد، ونائب الإدارة الذاتية في مقاطعة كوباني خالد بركل، وأعضاء مؤسسة عوائل الشهداء في مدينة منبج، ورئيس هيئة الدفاع وحماية الذاتية عصمت شيخ حسن، في مراسم تشييع جثامين الشهداء “بروسك برسوس الاسم الحقيقي محمد يوجا، زانا بيلوران الاسم الحقيقي قدر حمي، جاهيد الاسم الحقيقي فرات محمد، وشرفان بياضية الاسم الحقيقي علي خليل، صالح دونغز الاسم الحقيقي صالح حسي، كندال كوباني الاسم الحقيقي عزيز ميلان، كيفارا روج آفا الاسم الحقيقي أحمد محمد والمناضلة أمارة جرابلس الاسم الحقيقي بشرى خليفة، جودي كوباني الاسم الحقيقي طارق شريف، كوري رش الاسم الحقيقي دجوار مصطفى مورو كوباني الاسم الحقيقي أحمد بوزو، علي جيهان الاسم الحقيقي محمد أوصمان والمناضل عكيد كوباني الاسم الحقيقي عكيد شيخ محمد”، إلى مثواهم الأخيرة في مقبرة الشهيدة دجلة وذلك خلال مراسم مهيبة.

وبعد انطلاق موكب التشييع من أمام مشفى شهيدة زوزان كان برفقتهم الآلاف من الأهالي الذين ساروا على الأقدام يرافقون نعوش الشهداء، وهم رافعين صور الشهداء، وأعلام حركة المجتمع الديمقراطي وصور قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان، وسط ترديدهم الشعارات التي تمجد الشهداء.

لدى وصول موكب التشييع والمشيعين إلى المقبرة كان بانتظارهم حشد من أبناء مقاطعة كوباني، وحمل الأهالي ومقاتلين من وحدات حماية الشعب والمرأة نعوش المناضلين على أكتافهم وساروا بهم نحو منصة المراسيم وسط مقبرة الشهيدة دجلة.

وهناك بدأت المراسيم بتقديم عرض عسكري، قدمه رفاق درب المناضلين من مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة، تلاه إلقاء العديد من الكلمات منها كلمة رئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية لمقاطعة كوباني عصمت شيخ حسن الذي قدم العزاء لذوي الشهداء وقال “إرادة المقاتلين جعلتنا اليوم نصل إلى مدينة الرقة، وهؤلاء المناضلين انتقموا لأهالينا الذين استشهدوا في يوم مجزرة كوباني، ونحن كعوائل الشهداء لن نتراجع خطوة واحدة إلى الوراء وسنظل نسير خلف شهدائنا وبفكر وفلسفة قائدنا أوجلان”.

تلاه كلمة الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي مالك ميتان قائلا “المرحلة التي نمر بها والانتصارات التي تحققت جاءت بفضل هؤلاء الشهداء، وبروح التضحية والفداء والانتقام وصل مقاتلونا اليوم إلى عاصمة الخلافة المزعومة لداعش في الرقة ، وهذه التضحيات ستتوج بالنصر الأكيد والخلاص من المرتزقة قريباً”.

وبعده ألقى عضو مؤسسة عوائل الشهداء في مدينة منبج وريفها إبراهيم خلاف كلمة قال فيها “نعزي ذوي الشهداء ونقول لهم بأن يرفعوا رؤسهم عالياً بهؤلاء الشهداء الأبطال، الذين ساروا على طريق الحرية وأخوة الشعوب والعيش المشترك، وبدورنا نعاهدهم بالسير على خطاهم حتى دحر مرتزقة داعش من أراضي سوريا بشكل عام ولن نتراجع مهم كلفنا الأمر”.

ومن ثم قرئت وثيقة الشهادة من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء روناهي أحمد وسلمت إلى ذويهم، وبعدها حمل الأهالي ورفاق درب الشهداء نعوش المناضلين على أكتافهم ووريت جثامينهم الثرى إلى جانب رفاقهم الشهداء في مقبرة الشهيدة دجلة وسط ترديد الشعارات وزغاريد الأمهات.

(م ع- ن إ/ل)

ANHA

source: ANHA

Read more

كوباني تودع كوكبة من شهداء الحرية

editor
http://ift.tt/2tSYLqp

كوباني- شيع الآلاف من أبناء مقاطعة كوباني جثمان 13 شهيداً ممن فقدوا حياتهم في حملة تحرير مدينة الرقة، وذلك إلى مقبرة الشهيدة دجلة خلال مراسم مهيبة.

وشارك اليوم الآلاف من أبناء مقاطعة كوباني وأعضاء من المؤسسات المدنية، وقائد مجلس منبج العسكري عدنان أبو أمجد، ونائب الإدارة الذاتية في مقاطعة كوباني خالد بركل، وأعضاء مؤسسة عوائل الشهداء في مدينة منبج، ورئيس هيئة الدفاع وحماية الذاتية عصمت شيخ حسن، في مراسم تشييع جثامين الشهداء “بروسك برسوس الاسم الحقيقي محمد يوجا، زانا بيلوران الاسم الحقيقي قدر حمي، جاهيد الاسم الحقيقي فرات محمد، وشرفان بياضية الاسم الحقيقي علي خليل، صالح دونغز الاسم الحقيقي صالح حسي، كندال كوباني الاسم الحقيقي عزيز ميلان، كيفارا روج آفا الاسم الحقيقي أحمد محمد والمناضلة أمارة جرابلس الاسم الحقيقي بشرى خليفة، جودي كوباني الاسم الحقيقي طارق شريف، كوري رش الاسم الحقيقي دجوار مصطفى مورو كوباني الاسم الحقيقي أحمد بوزو، علي جيهان الاسم الحقيقي محمد أوصمان والمناضل عكيد كوباني الاسم الحقيقي عكيد شيخ محمد”، إلى مثواهم الأخيرة في مقبرة الشهيدة دجلة وذلك خلال مراسم مهيبة.

وبعد انطلاق موكب التشييع من أمام مشفى شهيدة زوزان كان برفقتهم الآلاف من الأهالي الذين ساروا على الأقدام يرافقون نعوش الشهداء، وهم رافعين صور الشهداء، وأعلام حركة المجتمع الديمقراطي وصور قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان، وسط ترديدهم الشعارات التي تمجد الشهداء.

لدى وصول موكب التشييع والمشيعين إلى المقبرة كان بانتظارهم حشد من أبناء مقاطعة كوباني، وحمل الأهالي ومقاتلين من وحدات حماية الشعب والمرأة نعوش المناضلين على أكتافهم وساروا بهم نحو منصة المراسيم وسط مقبرة الشهيدة دجلة.

وهناك بدأت المراسيم بتقديم عرض عسكري، قدمه رفاق درب المناضلين من مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة، تلاه إلقاء العديد من الكلمات منها كلمة رئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية لمقاطعة كوباني عصمت شيخ حسن الذي قدم العزاء لذوي الشهداء وقال “إرادة المقاتلين جعلتنا اليوم نصل إلى مدينة الرقة، وهؤلاء المناضلين انتقموا لأهالينا الذين استشهدوا في يوم مجزرة كوباني، ونحن كعوائل الشهداء لن نتراجع خطوة واحدة إلى الوراء وسنظل نسير خلف شهدائنا وبفكر وفلسفة قائدنا أوجلان”.

تلاه كلمة الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي مالك ميتان قائلا “المرحلة التي نمر بها والانتصارات التي تحققت جاءت بفضل هؤلاء الشهداء، وبروح التضحية والفداء والانتقام وصل مقاتلونا اليوم إلى عاصمة الخلافة المزعومة لداعش في الرقة ، وهذه التضحيات ستتوج بالنصر الأكيد والخلاص من المرتزقة قريباً”.

وبعده ألقى عضو مؤسسة عوائل الشهداء في مدينة منبج وريفها إبراهيم خلاف كلمة قال فيها “نعزي ذوي الشهداء ونقول لهم بأن يرفعوا رؤسهم عالياً بهؤلاء الشهداء الأبطال، الذين ساروا على طريق الحرية وأخوة الشعوب والعيش المشترك، وبدورنا نعاهدهم بالسير على خطاهم حتى دحر مرتزقة داعش من أراضي سوريا بشكل عام ولن نتراجع مهم كلفنا الأمر”.

ومن ثم قرئت وثيقة الشهادة من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء روناهي أحمد وسلمت إلى ذويهم، وبعدها حمل الأهالي ورفاق درب الشهداء نعوش المناضلين على أكتافهم ووريت جثامينهم الثرى إلى جانب رفاقهم الشهداء في مقبرة الشهيدة دجلة وسط ترديد الشعارات وزغاريد الأمهات.

(م ع- ن إ/ل)

ANHA

source: ANHA

Read more

وفاة 5 أطفال فلسطينيين بسبب الخلافات السياسية الداخلية

editor
http://ift.tt/eA8V8J

غزة – توفي خمسة أطفال فلسطينيين منذ مساء أمس جراء عدم تمكنهم مغادرة أراضي قطاع غزة نحو الضفة الغربية أو المناطق الاسرائيلية لتلقي العلاج.

وأفاد مراسل وكالة أنباء هاوار من غزة أنه وبسبب الخلافات السياسية بين الحكومتين الفلسطينيتين في غزة والضفة الغربية، لم يفتح الطرق أمام المرضى من القطاع للعبور إلى الضفة لتلقي العلاج، وعلى اثرها فقد 5 أطفال لحياتهم ممن كانوا مصابين بأمراض مزمنة وخطيرة.

وأشار المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة اشرف القدرة، والمتحدث باسم وزارة الصحة في رام الله عمر النصر، لوكالتنا أن هناك قرابة 7000 مريض ينتظرون الرد على طلب التحويلة الطبية من الضفة الغربية ليتمكنوا من العبور وتلقي العلاج في الضفة أو المناطق الاسرائيلية، وأن حالة الكثير منهم تزداد سوءاً مع الوقت.

يذكر أن حكومة غزة أعلنت اللجنة الإدارية العليا لإدارة قطاع غزة، والتي جاءت بعد تولي يحيي السنوار رئاسة حركة حماس في القطاع، ما دفع بالرئيس الفلسطيني محمود عباس من جانبه المطالبة بفض تلك اللجنة الإدارية، وفي حال عدم فضها سيتعامل مع القطاع على أنه متمرد على القانون الفلسطيني.

(ل)

ANHA

source: ANHA

Read more

وفاة 5 أطفال فلسطينيين بسبب الخلافات السياسية الداخلية

editor
http://ift.tt/eA8V8J

غزة – توفي خمسة أطفال فلسطينيين منذ مساء أمس جراء عدم تمكنهم مغادرة أراضي قطاع غزة نحو الضفة الغربية أو المناطق الاسرائيلية لتلقي العلاج.

وأفاد مراسل وكالة أنباء هاوار من غزة أنه وبسبب الخلافات السياسية بين الحكومتين الفلسطينيتين في غزة والضفة الغربية، لم يفتح الطرق أمام المرضى من القطاع للعبور إلى الضفة لتلقي العلاج، وعلى اثرها فقد 5 أطفال لحياتهم ممن كانوا مصابين بأمراض مزمنة وخطيرة.

وأشار المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة اشرف القدرة، والمتحدث باسم وزارة الصحة في رام الله عمر النصر، لوكالتنا أن هناك قرابة 7000 مريض ينتظرون الرد على طلب التحويلة الطبية من الضفة الغربية ليتمكنوا من العبور وتلقي العلاج في الضفة أو المناطق الاسرائيلية، وأن حالة الكثير منهم تزداد سوءاً مع الوقت.

يذكر أن حكومة غزة أعلنت اللجنة الإدارية العليا لإدارة قطاع غزة، والتي جاءت بعد تولي يحيي السنوار رئاسة حركة حماس في القطاع، ما دفع بالرئيس الفلسطيني محمود عباس من جانبه المطالبة بفض تلك اللجنة الإدارية، وفي حال عدم فضها سيتعامل مع القطاع على أنه متمرد على القانون الفلسطيني.

(ل)

ANHA

source: ANHA

Read more

MP Jelpke: Don’t allow Erdoğan’s men to carry guns at G-20 Summit

Admin
http://ift.tt/2tiI7DG

erdogan-bodyguards-attacks2Germany vetoed the 12 guards of Turkish President Erdoğan attending the G-20 summit in Hamburg, and now the country is discussing whether to issue gun permits for the Turkish president’s security detail.

Die Linke spokesperson Ulla Jelpke spoke to the ANF and made a call to “not give this permission to Erdoğan’s detail”.

The G-20 summit will be held in Hamburg this year on July 7-8. One of the leaders to attend the summit is the Turkish President Recep Tayyip Erdoğan, and as preparations for anti-Erdoğan protests continue, the issue of Erdoğan’s bodyguards remains on the public agenda in Germany.

Germany had issued an official statement and said the 12 guards who attacked Kurds in front of the Turkish Embassy Residence following Erdoğan’s meeting with US President Donald Trump in the White House in May will not be allowed to enter the country.

TURKEY WANTED TO TAKE THE SAME BODYGUARDS TO HAMBURG

But the appeal Turkey submitted to the German Foreign Ministry included the 12 bodyguards in the 50-person list. German Foreign Ministry Spokesperson Martin Schäfer made a statement yesterday and said, “The German government is very certain that these particular guards won’t be accompanying the Turkish president in Hamburg.”

On the other hand, the issue of whether the security detail to accompany Erdoğan will be allowed to carry arms or not is not clear. The Federal Administrative Department has already issued gun permits for 9 of the leaders to visit the country, including the US, the UK, Mexico, Vietnam, South Africa and the Netherlands.

ANF asked the Federal Administrative Department press center whether the Turkish detail was issued permits, and received the response that Turkey has not filed an official appeal yet. The delegations’ security personnel can carry arms only if Germany issues them permits.

Meanwhile, Germany has not rejected any of the 9 countries that did appeal. The Turkish detail is expected to receive the permits, with some conditions.

DIE LINKE: “DON’T ISSUE GUN PERMITS TO ERDOĞAN’S DETAIL”

Die Linke Domestic Affairs Spokesperson Ulla Jelpke spoke to the ANF and called on the Merkel government to “not allow the Turkish delegation to carry arms”. Jelpke mentioned Erdoğan’s bodyguards attacking Kurdish protesters in May in Washington and continued:

“The duty of protecting guest leaders in Hamburg should only fall to German security units. Intelligence agents, police and security officers in foreign leaders’ teams should not be allowed to carry arms. In particular, Erdoğan’s escort has the potential to intervene in protests with firearms. I’m hoping the federal government will reject Turkey’s appeal to carry arms.”

HAMBURG POLICE’S ONLY CONCERN IS ERDOĞAN’S MEN!

Last week, Hamburg Police Chief Ralf Martin Meyer warned the “security details of foreign leaders”, and Erdoğan’s in particular, against events that may occur during the G-20 Summit. The police object to Turkish bodyguards leaving the hotel Erdoğan will stay in.

A similar warning was issued by the Hamburg prosecutor’s office. The Hamburg Prosecutor stated that if scenes similar to Washington take place in Germany, there will be immediate intervention and the legal process would start at once.

 

Source: Firat News Agency

The post MP Jelpke: Don’t allow Erdoğan’s men to carry guns at G-20 Summit appeared first on Kurdish Info.

source: Kurdish Info

Read more

Swedish YPJ fighter Roza: I want to share freedom

Admin
http://ift.tt/2tS0Va4

ypj-fighter-rozaRoza is a 22 year old Swedish woman. She has been fighting in the frontlines with her friends from the YPJ for over two years now, she has participated in countless operations to liberate dozens of territories. With her humble attitude and her smiling face, Roza’s YPJ friends call her the “Swedish flower of the fronts”.

She is almost fresh out of high school. She used to work in the dry cleaners her family owned, and led an ordinary life. She followed world and Middle East news from her television. In time, she started to feel as a natural part of the Rojava Revolution and the Kurds’ fight against ISIS barbarism. She started to focus more on the issue, and she did research. She had always had a soft spot for solidarity and charity. All in all, she reached a decision. “I actually understood that one of the most important places a woman can do good for all the women in the world and contribute to the revolution was the YPJ, even before I personally joined the YPJ. Shortly before I joined, I was convinced,” says Roza. She left her family and her job at age 20 and arrived in Rojava.

FROM SHADDADI TO MANBIJ

She made it just in time for the final days of the Kobanê resistance. She participated in the Shaddadi and Manbij operations from the start. Especially in the Manbij operation, she was fighting until the end. She took part in efforts in almost all areas of Rojava, both in the fronts and in the liberated zones.

“YPJ MEANS SO MUCH TO ME”

She reminisces about routine life in Europe and talks about how meaningful the YPJ is for her: “The young women who join the YPJ learn of their freedom, break away from the dominant system and become individuals. They gain the women’s perspective and ideology. This continues in a beautiful cycle. The women’s struggle in the Middle East is exalted and women are emancipated. And, the women don’t stop there and they fight in the front lines against a barbaric element like ISIS. Being here in the Raqqa front was indispensable for me. I want to share the war, victory and the joy of freedom.”

HER FAMILY IS PROUD

Roza had no issues with her family. She says she convinced them. She says her family now knows more about the women’s struggle in Kurdistan and talk about it to their friends, and continues: “Of course they are very much afraid I will get wounded here or worse, but they are also very proud of me.”

SHE WILL STAY IN ROJAVA AND WORK

Roza’s future plans also involve Rojava. She wants to stay in Rojava, settle in and serve the people, especially children. She wants to work in child development and with young people and support their education. One of her biggest dreams is to work in hospitals

* This article first appeared on Yeni Özgür Politika newspaper and was translated by ANF English service.

 

Source: Firat News Agency

The post Swedish YPJ fighter Roza: I want to share freedom appeared first on Kurdish Info.

source: Kurdish Info

Read more

ماتيس: سنسترد الأسلحة التي لايحتاجونها ونستبدلها بما يحتاجونه

editor
http://ift.tt/eA8V8J

مركز الأخبار- قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، إن الولايات المتحدة ربما تحتاج إلى إمداد وحدات حماية الشعب بأسلحة ومعدات حتى بعد استعادة الرقة من مرتزقة داعش، كأول رد على طلب تركيا بسحب السلاح من وحدات حماية الشعب.

وكانت الحكومة التركية قالت إن ماتيس أكدت لها في رسالة أن الولايات المتحدة ستسترد الأسلحة التي قدمتها لوحدات حماية الشعب فور هزيمة مرتزقة داعش.

وأشار ماتيس، للصحفيين أثناء سفره بالطائرة إلى ألمانيا إن المعركة ضد مرتزقة داعش ستستمر حتى بعد استعادة الرقة، وعن سؤال عما إذا كانت وحدات حماية الشعب ستعود إلى مستويات التسليح لما قبل خوض معركة الرقة بعد انتهاء القتال قال ماتيس “حسنا.. سنرى. هذا يعتمد على المهمة التالية. أقصد ليس الأمر وكأن القتال سينتهي بعد استعادة الرقة”.

ولفت ماتيس، أن مقاتلي وحدات حماية الشعب مسلحون بشكل جيد حتى قبل أن تقرر الولايات المتحدة في الشهر الماضي تقديم المزيد من المعدات المتخصصة لهجومها على الرقة التي تسيطر عليها مرتزقة داعش.

وبيّن ماتيس، إن الولايات المتحدة ستسترد في الأجل القريب الأسلحة التي لن تحتاجها وحدات حماية الشعب مع تطور المعركة، وقال “سنسترد (الأسلحة) أثناء المعركة ونصلحها. عندما لا يحتاجون إلى أشياء محددة سنستبدلها بشيء يحتاجونه”.

(هـ ن)

source: ANHA

Read more

ماتيس: سنسترد الأسلحة التي لايحتاجونها ونستبدلها بما يحتاجونه

editor
http://ift.tt/eA8V8J

مركز الأخبار- قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، إن الولايات المتحدة ربما تحتاج إلى إمداد وحدات حماية الشعب بأسلحة ومعدات حتى بعد استعادة الرقة من مرتزقة داعش، كأول رد على طلب تركيا بسحب السلاح من وحدات حماية الشعب.

وكانت الحكومة التركية قالت إن ماتيس أكدت لها في رسالة أن الولايات المتحدة ستسترد الأسلحة التي قدمتها لوحدات حماية الشعب فور هزيمة مرتزقة داعش.

وأشار ماتيس، للصحفيين أثناء سفره بالطائرة إلى ألمانيا إن المعركة ضد مرتزقة داعش ستستمر حتى بعد استعادة الرقة، وعن سؤال عما إذا كانت وحدات حماية الشعب ستعود إلى مستويات التسليح لما قبل خوض معركة الرقة بعد انتهاء القتال قال ماتيس “حسنا.. سنرى. هذا يعتمد على المهمة التالية. أقصد ليس الأمر وكأن القتال سينتهي بعد استعادة الرقة”.

ولفت ماتيس، أن مقاتلي وحدات حماية الشعب مسلحون بشكل جيد حتى قبل أن تقرر الولايات المتحدة في الشهر الماضي تقديم المزيد من المعدات المتخصصة لهجومها على الرقة التي تسيطر عليها مرتزقة داعش.

وبيّن ماتيس، إن الولايات المتحدة ستسترد في الأجل القريب الأسلحة التي لن تحتاجها وحدات حماية الشعب مع تطور المعركة، وقال “سنسترد (الأسلحة) أثناء المعركة ونصلحها. عندما لا يحتاجون إلى أشياء محددة سنستبدلها بشيء يحتاجونه”.

(هـ ن)

source: ANHA

Read more