استمرار الاستعدادات للعام الدراسي الجديد في عين عيسى

editor
http://bit.ly/2jdYZaC

عين عيسى- افتتح المجمع التربوي في ناحية عين عيسى بمقاطعة كري سبي، دورة تدريبية لتأهيل 70 معلم/ـة في قرية هيشة شرق عين عيسى. 

باشر المجمع التربوي بناحية عين عيسى بافتتاح دورة تأهيلية لـ 70 معلماً ومعلمة استعداداً للعام الدراسي الجديد، وذلك بعد سنوات من غياب الواقع في الناحية بفعل ممارسات المجموعات المرتزقة التي عمدت إلى إغلاق جميع المدارس ومنعت التدريس بشكل نهائي.

وستستمر الدورة التدريبية لمدة 15 يوم لحين افتتاح المدارس، وسيتلقى المتدربون دروساً حول كيفية طرق التدريس وأسلوب المخاطبة والتعامل مع الطلاب.

وبهذا الخصوص، قال عضو المجمع التربوي، عمار خميس، بأن الهدف من الدورة هو إعادة المدرسين إلى جو التعليم بعد انقطاع دام 7 سنوات وتدريبهم على مناهج التعليم الجديدة من أجل نزع الفكر الذي زرعه مرتزقة داعش في عقول الأطفال.

وكان المجمع التربوي في ناحية عين عيسى قد خرج 400 معلم ومعلمة في 29 آب المنصرم، وذلك ضمن أول دورة تدريبية ينظمها المجمع في الناحية.

(ق ا/ ش)

ANHA

source: ANHA

Read more

Advertisements

استمرار الاستعدادات للعام الدراسي الجديد في عين عيسى

editor
http://bit.ly/2jdYZaC

عين عيسى- افتتح المجمع التربوي في ناحية عين عيسى بمقاطعة كري سبي، دورة تدريبية لتأهيل 70 معلم/ـة في قرية هيشة شرق عين عيسى. 

باشر المجمع التربوي بناحية عين عيسى بافتتاح دورة تأهيلية لـ 70 معلماً ومعلمة استعداداً للعام الدراسي الجديد، وذلك بعد سنوات من غياب الواقع في الناحية بفعل ممارسات المجموعات المرتزقة التي عمدت إلى إغلاق جميع المدارس ومنعت التدريس بشكل نهائي.

وستستمر الدورة التدريبية لمدة 15 يوم لحين افتتاح المدارس، وسيتلقى المتدربون دروساً حول كيفية طرق التدريس وأسلوب المخاطبة والتعامل مع الطلاب.

وبهذا الخصوص، قال عضو المجمع التربوي، عمار خميس، بأن الهدف من الدورة هو إعادة المدرسين إلى جو التعليم بعد انقطاع دام 7 سنوات وتدريبهم على مناهج التعليم الجديدة من أجل نزع الفكر الذي زرعه مرتزقة داعش في عقول الأطفال.

وكان المجمع التربوي في ناحية عين عيسى قد خرج 400 معلم ومعلمة في 29 آب المنصرم، وذلك ضمن أول دورة تدريبية ينظمها المجمع في الناحية.

(ق ا/ ش)

ANHA

source: ANHA

Read more

استمرار الاستعدادات للعام الدراسي الجديد، وستفتح المدارس في المناطق المحررة

editor
http://ift.tt/2aTDnKm

دلسوز دلدار

تل تمر – يعمل معهد “الشهيدة جيان” للعلوم التربوية قسم اللغة العربية في مدينة تل تمر لتحضير وتأهيل المدرسين والمدرسات على المنهاج الجديد الصادر من هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية الديمقراطية استعداداً للعام الدراسي الجديد، كما ان التحضيرات مستمرة لتفتح مدارس القرى المحررة أبوابها أمام الطلبة في العام الدراسي الجديد.

ويستعد معهد اللغة العربية والأول من نوعه في منطقة تل تمر، للعام الدراسي الجديد 2016-2017، وسط تحضيرات مكثفة تجريها إدارة المعهد على قدم وساق لتأهيل المعلمين ورفع مستواهم الثقافي، الايديولوجي واللغوي حول المنهاج الدراسي الجديد للغة العربية الذي سيدخل إلى المدارس العام الجديد، فيما سيقوم هؤلاء المعلمين الذين يتم تأهليهم بتغطية كافة المدارس في المناطق المحررة حديثاً أو المناطق التي لم يتم التدريس فيها منذ بداية الثورة مثل منطقة جبل كزوان “جبل عبد العزيز”.TILTEMIR-AMADKARIN-PEMANGIHA-ZIMANE-ERBE (2)

وفي خطوة هي الأولى التي ستشهدها العام الدراسي الجديد في مدارس تل تمر، ألا وهو منهاج اللغة العربية والذي تم إعداده من قبل هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية الديمقراطية، وسيتم إدخالها إلى المدارس خلال الدراسي الجديد.

معهد “الشهيدة جيان” للعلوم التربوية قسم اللغة العربية يضم حتى الآن 140 معلم ومعلمة، حيث يتم تحضير المعلمين فيها للدروس عن المواد التالية “رياضيات، علوم، عربي، المجتمع والحياة، إرشاد، اللغة الكردية” بالإضافة إلى المواد الترفيهية مثل “الرسم، الموسيقا والرياضة”.

وآلية برنامج التدريس في المعهد هي على شكل التالي: يفتتح المعهد أبوابه أمام المعلمين بشكل يومي ما عدا يوم الجمعة، حيث يتم إعطاء الدروس من الساعة 8 صباحاً وحتى الساعة 12:15 ظهراً، حيث يتلقى المعلمون خلال أيام “السبت، الأحد، الإثنين، الثلاثاء، الأربعاء” دروساً عن المنهاج الجديد، فيما يتم تخصيص يوم الخميس للدروس الفكرية.TILTEMIR-AMADKARIN-PEMANGIHA-ZIMANE-ERBE (4)

وبحسب إدارة المعهد فأنهم يركزون كثيراً خلال الدروس على الناحية الفكرية، كون الذهنية المترسخة في أذهان المعلمين لن تكون مساعدة في تكوين شخصية المعلم المناسب لإعطاء الدروس للطلبة، لذا يقومون بإعطاء هذه الدروس لتكوين شخصية معلم بمقدوره إيصال المعلومة إلى الطالب بسهولة وبأسلوب يرقى إلى مستوى المعلم، وذلك للخروج بعام دراسي جيد.

وللمزيد حول التحضيرات التي يجريها معهد “الشهيدة جيان” للعلوم التربوية قسم اللغة العربية، التقت وكالة أنباء هاوار مع الإدارية في المعهد رحمة إبراهيم حول استعداداتهم للعام الدراسي الجديد.

رحمة إبراهيم تحدثت عن تجربتهم الأولى لتدريس اللغة العربية في المعهد قائلة “أن هذا العام هو الأول الذي يتم تدريس معلمين من المكون العربي للعام الدراسي الجديد وفق منهاج الإدارة الذاتية الديمقراطية، حيث يبلغ عدد هؤلاء المعلمين قرابة 140 معلم ومعلمة، في حين يتم تدريبهم على مواد معينة من قبل الكادر التدريسي للمعهد”.

المعلمون العرب طالبوا بتدريسهم اللغة الكردية أيضاً

وأشارت رحمة بأن المعلمين العرب الذين يرتادون المعهد طالبوا بتعليمهم اللغة الكردية أيضاً، وبناءٍ على طلبهم يتم الآن تدريس اللغة الكردية ضمن المنهاج الذي تم تخصيصه للمعلمين خلال الأسبوع.

لأول مرة سوف يتم تغطية المدارس في المناطق المحررة 

وحول كيفية التدريس في المناطق المحررة حديثاً، قالت رحمة إبراهيم “أن المعلمين الذين يتم تأهيلهم سوف يقومون ولأول مرة بتغطية المدارس المحررة في منطقة تل تمر، وخاصة الخط الجنوبي الذي يمتد على طول خط تل تمر- الحسكة ومن ضمنها المدارس الواقعة في منطقة جبل كزوان والتي عاد أهلها إليها، في حين سيتم إعطاء الدروس للطلبة من الصف الأول وحتى السادس على المنهاج الدراسي الجديد”.

مرحلة تأهيل المدرسين يسير على أكمل وجهTILTEMIR-AMADKARIN-PEMANGIHA-ZIMANE-ERBE (5)

وحول تأهيل المدرسين للعام الدراسي الجديد، أشارت رحمة إبراهيم بأنهم يقومون الآن بتدريب المعلمين على المنهاج الجديد والصادر من هيئة التربية والتعليم في المقاطعة، وتابعت بالقول “أن مرحلة التأهيل يتم عبر العديد من المراحل وإخضاع المعلمين إلى الامتحانات أيضاً، وذلك عن طريق لجنة تم تحضيرها من قبل إدارة المعهد للتأكد من أن المعلمين على جاهزية تامة للتدريس في العام القادم أم لا”.

ونوهت رحمة إبراهيم بأنهم يحاولون خلال عملية التأهيل على إزالة الذهنية الرجعية المترسخة في أذهان المعلمين سابقاً، وإعطائهم تدريبات جديدة حول الذهنية ومشاكل السلطة وكيفية تقرب المعلم من الطالب، وأضافت “فكل هذه التدريبات التي يخضع لها المعلمين يجب أن تكون متطابقة لذهنية المعلم الذي يمكن بمقدوره إيصال المعلومة إلى الطالب بسهولة، وذلك ليكون مؤهلاً ومستعداً للعام الدراسي الجديد”.

وتأملت الإدارية في معهد “الشهيد جيان” للعلوم التربوية قسم اللغة العربية رحمة إبراهيم في ختام حديثها على أن يكون العام الدراسي الجديد فاعلة خير على طلاب المنطقة، بعد حرمانهم من التعليم على مر السنوات السابقة من الثورة، وأن يكون هذا العام نقطة الانطلاق نحو فتح آفاق جديدة من ناحية التعليم في روج آفا وسوريا، والخلاص من هذه الأزمة وعودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة، مستشهدة بمقولة “العلم يرفع بيوتاً لا عماد لها والجهل يهدم بيوت العز”.

(د ج)

ANHA

 

source: ANHA

Read more

استمرار الاستعدادات للعام الدراسي الجديد، وستفتح المدارس في المناطق المحررة

editor
http://ift.tt/2aTDnKm

دلسوز دلدار

تل تمر – يعمل معهد “الشهيدة جيان” للعلوم التربوية قسم اللغة العربية في مدينة تل تمر لتحضير وتأهيل المدرسين والمدرسات على المنهاج الجديد الصادر من هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية الديمقراطية استعداداً للعام الدراسي الجديد، كما ان التحضيرات مستمرة لتفتح مدارس القرى المحررة أبوابها أمام الطلبة في العام الدراسي الجديد.

ويستعد معهد اللغة العربية والأول من نوعه في منطقة تل تمر، للعام الدراسي الجديد 2016-2017، وسط تحضيرات مكثفة تجريها إدارة المعهد على قدم وساق لتأهيل المعلمين ورفع مستواهم الثقافي، الايديولوجي واللغوي حول المنهاج الدراسي الجديد للغة العربية الذي سيدخل إلى المدارس العام الجديد، فيما سيقوم هؤلاء المعلمين الذين يتم تأهليهم بتغطية كافة المدارس في المناطق المحررة حديثاً أو المناطق التي لم يتم التدريس فيها منذ بداية الثورة مثل منطقة جبل كزوان “جبل عبد العزيز”.TILTEMIR-AMADKARIN-PEMANGIHA-ZIMANE-ERBE (2)

وفي خطوة هي الأولى التي ستشهدها العام الدراسي الجديد في مدارس تل تمر، ألا وهو منهاج اللغة العربية والذي تم إعداده من قبل هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية الديمقراطية، وسيتم إدخالها إلى المدارس خلال الدراسي الجديد.

معهد “الشهيدة جيان” للعلوم التربوية قسم اللغة العربية يضم حتى الآن 140 معلم ومعلمة، حيث يتم تحضير المعلمين فيها للدروس عن المواد التالية “رياضيات، علوم، عربي، المجتمع والحياة، إرشاد، اللغة الكردية” بالإضافة إلى المواد الترفيهية مثل “الرسم، الموسيقا والرياضة”.

وآلية برنامج التدريس في المعهد هي على شكل التالي: يفتتح المعهد أبوابه أمام المعلمين بشكل يومي ما عدا يوم الجمعة، حيث يتم إعطاء الدروس من الساعة 8 صباحاً وحتى الساعة 12:15 ظهراً، حيث يتلقى المعلمون خلال أيام “السبت، الأحد، الإثنين، الثلاثاء، الأربعاء” دروساً عن المنهاج الجديد، فيما يتم تخصيص يوم الخميس للدروس الفكرية.TILTEMIR-AMADKARIN-PEMANGIHA-ZIMANE-ERBE (4)

وبحسب إدارة المعهد فأنهم يركزون كثيراً خلال الدروس على الناحية الفكرية، كون الذهنية المترسخة في أذهان المعلمين لن تكون مساعدة في تكوين شخصية المعلم المناسب لإعطاء الدروس للطلبة، لذا يقومون بإعطاء هذه الدروس لتكوين شخصية معلم بمقدوره إيصال المعلومة إلى الطالب بسهولة وبأسلوب يرقى إلى مستوى المعلم، وذلك للخروج بعام دراسي جيد.

وللمزيد حول التحضيرات التي يجريها معهد “الشهيدة جيان” للعلوم التربوية قسم اللغة العربية، التقت وكالة أنباء هاوار مع الإدارية في المعهد رحمة إبراهيم حول استعداداتهم للعام الدراسي الجديد.

رحمة إبراهيم تحدثت عن تجربتهم الأولى لتدريس اللغة العربية في المعهد قائلة “أن هذا العام هو الأول الذي يتم تدريس معلمين من المكون العربي للعام الدراسي الجديد وفق منهاج الإدارة الذاتية الديمقراطية، حيث يبلغ عدد هؤلاء المعلمين قرابة 140 معلم ومعلمة، في حين يتم تدريبهم على مواد معينة من قبل الكادر التدريسي للمعهد”.

المعلمون العرب طالبوا بتدريسهم اللغة الكردية أيضاً

وأشارت رحمة بأن المعلمين العرب الذين يرتادون المعهد طالبوا بتعليمهم اللغة الكردية أيضاً، وبناءٍ على طلبهم يتم الآن تدريس اللغة الكردية ضمن المنهاج الذي تم تخصيصه للمعلمين خلال الأسبوع.

لأول مرة سوف يتم تغطية المدارس في المناطق المحررة 

وحول كيفية التدريس في المناطق المحررة حديثاً، قالت رحمة إبراهيم “أن المعلمين الذين يتم تأهيلهم سوف يقومون ولأول مرة بتغطية المدارس المحررة في منطقة تل تمر، وخاصة الخط الجنوبي الذي يمتد على طول خط تل تمر- الحسكة ومن ضمنها المدارس الواقعة في منطقة جبل كزوان والتي عاد أهلها إليها، في حين سيتم إعطاء الدروس للطلبة من الصف الأول وحتى السادس على المنهاج الدراسي الجديد”.

مرحلة تأهيل المدرسين يسير على أكمل وجهTILTEMIR-AMADKARIN-PEMANGIHA-ZIMANE-ERBE (5)

وحول تأهيل المدرسين للعام الدراسي الجديد، أشارت رحمة إبراهيم بأنهم يقومون الآن بتدريب المعلمين على المنهاج الجديد والصادر من هيئة التربية والتعليم في المقاطعة، وتابعت بالقول “أن مرحلة التأهيل يتم عبر العديد من المراحل وإخضاع المعلمين إلى الامتحانات أيضاً، وذلك عن طريق لجنة تم تحضيرها من قبل إدارة المعهد للتأكد من أن المعلمين على جاهزية تامة للتدريس في العام القادم أم لا”.

ونوهت رحمة إبراهيم بأنهم يحاولون خلال عملية التأهيل على إزالة الذهنية الرجعية المترسخة في أذهان المعلمين سابقاً، وإعطائهم تدريبات جديدة حول الذهنية ومشاكل السلطة وكيفية تقرب المعلم من الطالب، وأضافت “فكل هذه التدريبات التي يخضع لها المعلمين يجب أن تكون متطابقة لذهنية المعلم الذي يمكن بمقدوره إيصال المعلومة إلى الطالب بسهولة، وذلك ليكون مؤهلاً ومستعداً للعام الدراسي الجديد”.

وتأملت الإدارية في معهد “الشهيد جيان” للعلوم التربوية قسم اللغة العربية رحمة إبراهيم في ختام حديثها على أن يكون العام الدراسي الجديد فاعلة خير على طلاب المنطقة، بعد حرمانهم من التعليم على مر السنوات السابقة من الثورة، وأن يكون هذا العام نقطة الانطلاق نحو فتح آفاق جديدة من ناحية التعليم في روج آفا وسوريا، والخلاص من هذه الأزمة وعودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة، مستشهدة بمقولة “العلم يرفع بيوتاً لا عماد لها والجهل يهدم بيوت العز”.

(د ج)

ANHA

 

source: ANHA

Read more