استمرار مساعي إعادة الإعمار في كوباني

editor
http://ift.tt/1JO4keG

آلجين حمو

كوباني– بعد هجمات مرتزقة داعش على مقاطعة كوباني اضطر الأهالي إلى النزوح إلى باكور كردستان، وبعد تحرير المنطقة من مرتزقة داعش عاد الأهالي إلى منازلهم وبدأوا بأعمال إعادة إعمار المدينة وإنعاشها، وشملت مساعي إعادة إنعاش المدينة مختلف مناحي الحياة مثل الحماية، التنمية والنظافة، وناشد الأهالي جميع النازحين بالعودة إلى كوباني والمشاركة في إنماء وإعمار مدينتهم.

مشروع إنارة المدينة

الرئيسة المشتركة لبلدية كوباني شفين محمود قالت إنهم وجهوا نداءاً لجميع الأهالي ممن يملكون مولدات كهرباء بدعم ومساعدة مشروعهم من أجل تأمين الطاقة الكهربائية. وبناء عليه توجه العديد من الأهالي إلى البلدية ووضعوا مولداتهم الخاصة في خدمة البلدية من أجل إنارة أحياء وشوارع المدينة. حيث بلغ عدد المولدات الكهربائية حتى الآن 10 مولدات مقابل مبلغ مالي سوف تحدده البلدية لأصحاب المولدات.

مشروع الإنارة ضروري لتسهيل أعمال الحماية

يواظب أهالي مدينة كوباني على تنظيم مناوبات الحراسة بهدف حماية أحياء المدينة حيث يتم إنارة الشوارع حالياً من الساعة 19.00 وحتى الساعة 04.00 بواسطة الطاقة الشمسية، فيما سيساهم مشروع المولدات الكهربائية في إنارة جميع شوارع وأحياء المدينة مما سيسهل أعمال الحماية وتنظيم المناوبات ومراقبة الشوارع والأحياء.

وأكدت محمود أن البلدية تمكنت حتى الآن من إنارة شوارع أحياء كانيا كردان، سوق الهال، حي الجمارك، الشهيد فراس، الشهيد يحيى والشهيد خبات فيما يستمر العمل لإنارة أحياء بوطان غربي، الشهيد خباتكار، الشهيد عبو، مكتلة والشهيد كاوا، مؤكدة إن البلدية ستسعى قريباً إلى إنارة مدينة كوباني بشكل كامل.

وأكدت محمود أيضاً إن جميع العاملين في مشروع المولدات هم من الأهالي المدنيين وإنهم لم يتلقوا حتى الآن أية مساعدة من أية جهة أخرى.

تأمين الجليد لتبريد مياه الشرب

ومن المشاريع الأخرى التي نفذت في المقاطعة في إطار إعادة الإعمار هو مشروع معمل صناعة الجليد لتأمين مياه الشرب الباردة للأهالي خلال فصل الصيف، وتمكن هذا المشروع من تحقيق الاكتفاء من قوالب الجليد حتى الآن.

صيانة شبكات المياه

وتستمر الورشات الفنية الخاصة بصيانة شبكات المياه الرئيسية بهدف توفير مياه الشرب للأهالي، أما في الأحياء التي لا تصلها مياه الشرب فإن 5 صهاريج كانت الإدارة الذاتية اشترتهم من باكور كردستان تعمل على إيصال المياه للأهالي، وتعمل هذه الصهاريج لمدة 12 ساعة يومياً حيث توزع المياه على الأهالي من الساعة 07.00 وحتى الساعة 19.00.

الأهالي يطالبون النازحين بالعودة

وفي لقاءات أجرتها وكالة أنباء هاوار مع عدد من أهالي مدينة كوباني طالب الأهالي جميع النازحين إلى باكور كردستان بالعودة إلى المدينة والمشاركة في إعمارها وتنميتها.

وأكد الأهالي إن ظروف الحياة في مدينة كوباني تحسنت كثيراً بعد فتح الممر بين مقاطعة كوباني والجزيرة حيث انخفضت كثيراً أسعار المواد الغذائية ومستلزمات الحياة الأخرى.

تعزيز حماية المدينة

بعد مجزرة 25 حزيران عزز أهالي كوباني من تدابير الأمن والحماية حيث يحمل جميع الأهالي أسلحتهم ويشاركون يومياً وخاصة خلال ساعات الليل في مناوبات الحراسة، ويشارك في الحراسة جميع أهالي كوباني من جميع الأعمار بما فيهم الشيوخ والنساء وحتى الأطفال.

اسايش كوباني تعزز تدابير الحماية

جميع الأهالي يمرون عبر حواجز قوات الاسايش التي تواصل تفتيش القادمين والمغادرين. وبهدف تعزيز التدابير الأمنية وبشكل خاص بعد مجزرة 25 حزيران كثفت قوات الاسايش أعداد الحواجز الأمنية في مداخل وخارج المنطقة بما يضمن الأمن والاستقرار للأهالي.

وأكد أعضاء قوات الاسايش إنهم يعملون بكل إمكانياتهم من أجل حماية المدنية رغم قلة عددهم، حيث يناوب كل عضو من قوات الاسايش لمدة 12 ساعة يومياً.

وناشد أعضاء قوات الاسايش جميع النازحين بالعودة إلى مناطقهم والمشاركة في إعمار المدينة وازدهارها.

(ك)

ANHA

 

source: ANHA

Read more

Advertisements

استمرار مساعي إعادة الإعمار في كوباني

editor
http://ift.tt/1JO4keG

آلجين حمو

كوباني– بعد هجمات مرتزقة داعش على مقاطعة كوباني اضطر الأهالي إلى النزوح إلى باكور كردستان، وبعد تحرير المنطقة من مرتزقة داعش عاد الأهالي إلى منازلهم وبدأوا بأعمال إعادة إعمار المدينة وإنعاشها، وشملت مساعي إعادة إنعاش المدينة مختلف مناحي الحياة مثل الحماية، التنمية والنظافة، وناشد الأهالي جميع النازحين بالعودة إلى كوباني والمشاركة في إنماء وإعمار مدينتهم.

مشروع إنارة المدينة

الرئيسة المشتركة لبلدية كوباني شفين محمود قالت إنهم وجهوا نداءاً لجميع الأهالي ممن يملكون مولدات كهرباء بدعم ومساعدة مشروعهم من أجل تأمين الطاقة الكهربائية. وبناء عليه توجه العديد من الأهالي إلى البلدية ووضعوا مولداتهم الخاصة في خدمة البلدية من أجل إنارة أحياء وشوارع المدينة. حيث بلغ عدد المولدات الكهربائية حتى الآن 10 مولدات مقابل مبلغ مالي سوف تحدده البلدية لأصحاب المولدات.

مشروع الإنارة ضروري لتسهيل أعمال الحماية

يواظب أهالي مدينة كوباني على تنظيم مناوبات الحراسة بهدف حماية أحياء المدينة حيث يتم إنارة الشوارع حالياً من الساعة 19.00 وحتى الساعة 04.00 بواسطة الطاقة الشمسية، فيما سيساهم مشروع المولدات الكهربائية في إنارة جميع شوارع وأحياء المدينة مما سيسهل أعمال الحماية وتنظيم المناوبات ومراقبة الشوارع والأحياء.

وأكدت محمود أن البلدية تمكنت حتى الآن من إنارة شوارع أحياء كانيا كردان، سوق الهال، حي الجمارك، الشهيد فراس، الشهيد يحيى والشهيد خبات فيما يستمر العمل لإنارة أحياء بوطان غربي، الشهيد خباتكار، الشهيد عبو، مكتلة والشهيد كاوا، مؤكدة إن البلدية ستسعى قريباً إلى إنارة مدينة كوباني بشكل كامل.

وأكدت محمود أيضاً إن جميع العاملين في مشروع المولدات هم من الأهالي المدنيين وإنهم لم يتلقوا حتى الآن أية مساعدة من أية جهة أخرى.

تأمين الجليد لتبريد مياه الشرب

ومن المشاريع الأخرى التي نفذت في المقاطعة في إطار إعادة الإعمار هو مشروع معمل صناعة الجليد لتأمين مياه الشرب الباردة للأهالي خلال فصل الصيف، وتمكن هذا المشروع من تحقيق الاكتفاء من قوالب الجليد حتى الآن.

صيانة شبكات المياه

وتستمر الورشات الفنية الخاصة بصيانة شبكات المياه الرئيسية بهدف توفير مياه الشرب للأهالي، أما في الأحياء التي لا تصلها مياه الشرب فإن 5 صهاريج كانت الإدارة الذاتية اشترتهم من باكور كردستان تعمل على إيصال المياه للأهالي، وتعمل هذه الصهاريج لمدة 12 ساعة يومياً حيث توزع المياه على الأهالي من الساعة 07.00 وحتى الساعة 19.00.

الأهالي يطالبون النازحين بالعودة

وفي لقاءات أجرتها وكالة أنباء هاوار مع عدد من أهالي مدينة كوباني طالب الأهالي جميع النازحين إلى باكور كردستان بالعودة إلى المدينة والمشاركة في إعمارها وتنميتها.

وأكد الأهالي إن ظروف الحياة في مدينة كوباني تحسنت كثيراً بعد فتح الممر بين مقاطعة كوباني والجزيرة حيث انخفضت كثيراً أسعار المواد الغذائية ومستلزمات الحياة الأخرى.

تعزيز حماية المدينة

بعد مجزرة 25 حزيران عزز أهالي كوباني من تدابير الأمن والحماية حيث يحمل جميع الأهالي أسلحتهم ويشاركون يومياً وخاصة خلال ساعات الليل في مناوبات الحراسة، ويشارك في الحراسة جميع أهالي كوباني من جميع الأعمار بما فيهم الشيوخ والنساء وحتى الأطفال.

اسايش كوباني تعزز تدابير الحماية

جميع الأهالي يمرون عبر حواجز قوات الاسايش التي تواصل تفتيش القادمين والمغادرين. وبهدف تعزيز التدابير الأمنية وبشكل خاص بعد مجزرة 25 حزيران كثفت قوات الاسايش أعداد الحواجز الأمنية في مداخل وخارج المنطقة بما يضمن الأمن والاستقرار للأهالي.

وأكد أعضاء قوات الاسايش إنهم يعملون بكل إمكانياتهم من أجل حماية المدنية رغم قلة عددهم، حيث يناوب كل عضو من قوات الاسايش لمدة 12 ساعة يومياً.

وناشد أعضاء قوات الاسايش جميع النازحين بالعودة إلى مناطقهم والمشاركة في إعمار المدينة وازدهارها.

(ك)

ANHA

 

source: ANHA

Read more

استمرار مساعي إعادة الإعمار في كوباني

editor
http://bit.ly/1U5PLW7

آلجين حمو

كوباني- بعد هجمات مرتزقة داعش على مقاطعة كواباني اضطر الأهالي إلى النزوح إلى باكور كردستان، وبعد تحرير المنطقة من مرتزقة داعش عاد الأهالي إلى منازلهم وبدأوا بأعمال أعادة إعمار المدينة وإنعاشها، وشملت مساعي إعادة إنعاش المدينة مختلف مناحي الحياة مثل الحماية، التنمية والنظافة، وناشد الأهالي جميع النازحين بالعودة إلى كوباني والمشاركة في إنماء وإعمار مدينتهم.

مشروع إنارة المدينة

الرئيسة المشتركة لبلدية كوباني شفين محمود قالت إنهم وجهوا نداءاً لجميع الأهالي ممن يملكون مولدات كهرباء بدعم ومساعدة مشروعهم من أجل تأمين الطاقة الكهربائية. وبناء عليه توجه العديد من الأهالي إلى البلدية ووضعوا مولداتهم الخاصة في خدمة البلدية من أجل إنارة أحياء وشوارع المدينة. حيث بلغ عدد المولدات الكهربائية حتى الآن 10 مولدات مقابل مبلغ مالي سوف تحدده البلدية لأصحاب المولدات.

مشروع الإنارة ضروري لتسهيل أعمال الحماية

يواظب أهالي مدينة كوباني على تنظيم مناوبات الحراسة بهدف حماية أحياء المدينة حيث يتم إنارة الشوارع حالياً من الساعة 19.00 وحتى الساعة 04.00 بواسطة الطاقة الشمسية، فيما سيساهم مشروع المولدات الكهربائية في إنارة جميع شوارع وأحياء المدينة مما سيسهل أعمال الحماية وتنظيم المناوبات ومراقبة الشوارع والأحياء.

وأكدت محمود إن البلدية تمكنت حتى الآن من إنارة شوارع أحياء كانيا كردان، سوق الهال، حي الجمارك، الشهيد فراس، الشهيد يحيى والشهيد خبات فيما يستمر العمل لإنارة أحياء بوطان غربي، الشهيد خباتكار، الشهيد عبو، مكتلة والشهيد كاوا، مؤكدة إن البلدية ستسعى قريباً إلى إنارة مدينة كوباني بشكل كامل.

وأكدت محمود أيضاً إن جميع العاملين في مشروع المولدات هم من الأهالي المدنيين وإنهم لم يتلقوا حتى الآن أية مساعدة من أية جهة أخرى.

تأمين الجليد لتبريد مياه الشرب

ومن المشاريع الأخرى التي نفذت في المقاطعة في إطار إعادة الإعمار هو مشروع معمل صناعة الجليد لتأمين مياه الشرب الباردة للأهالي خلال فصل الصيف، وتمكن هذا المشروع من تحقيق الاكتفاء من قوالب الجليد حتى الآن.

صيانة شبكات المياه

وتستمر الورشات الفنية الخاصة بصيانة شبكات المياه الرئيسية بهدف توفير مياه الشرب للأهالي، أما في الأحياء التي لا تصلها مياه الشرب فإن 5 صهاريج كانت الإدارة الذاتية اشترتهم من باكور كردستان تعمل على إيصال المياه للأهالي، وتعمل هذه الصهاريج لمدة 12 ساعة يومياً حيث توزع المياه على الأهالي من الساعة 07.00 وحتى الساعة 19.00.

الأهالي يطالبون النازحين بالعودة

وفي لقاءات أجرتها وكالة أنباء هاوار مع عدد من أهالي مدينة كوباني طالب الأهالي جميع النازحين إلى باكور كردستان بالعودة إلى المدينة والمشاركة في إعمارها وتنميتها.

وأكد الأهالي إن ظروف الحياة في مدينة كوباني تحسنت كثيراً بعد فتح الممر بين مقاطعة كوباني والجزيرة حيث انخفضت كثيراً أسعار المواد الغذائية ومستلزمات الحياة الأخرى.

تعزيز حماية المدينة

بعد مجزرة 25 حزيران عزز أهالي كوباني من تدابير الأمن والحماية حيث يحمل جميع الأهالي أسلحتهم ويشاركون يومياً وخاصة خلال ساعات الليل في مناوبات الحراسة، ويشارك في الحراسة جميع أهالي كوباني من جميع الأعمار بما فيهم الشيوخ والنساء وحتى الأطفال.

اسايش كوباني تعزز تدابير الحماية

جميع الأهالي يمرون عبر حواجز قوات الاسايش التي تواصل تفتيش القادمين والمغادرين. وبهدف تعزيز التدابير الأمنية وبشكل خاص بعد مجزرة 25 حزيران كثفت قوات الاسايش أعداد الحواجز الأمنية في مداخل وخارج المنطقة بما يضمن الأمن والاستقرار للأهالي.

وأكد أعضاء قوات الاسايش إنهم يعملون بكل إمكانياتهم من أجل حماية المدنية رغم قلة عددهم، حيث يناوب كل عضو من قوات الاسايش لمدة 12 ساعة يومياً.

وناشد أعضاء قوات الاسايش جميع النازحين بالعودة إلى مناطقهم والمشاركة في إعمار المدينة وازدهارها.

(ك)

ANHA

 

12
11
10
9
8
6
7
5
4
3
2
1

source: ANHA

Read more

استمرار مساعي إعادة الإعمار في كوباني

editor
http://bit.ly/1U5PLW7

آلجين حمو

كوباني- بعد هجمات مرتزقة داعش على مقاطعة كواباني اضطر الأهالي إلى النزوح إلى باكور كردستان، وبعد تحرير المنطقة من مرتزقة داعش عاد الأهالي إلى منازلهم وبدأوا بأعمال أعادة إعمار المدينة وإنعاشها، وشملت مساعي إعادة إنعاش المدينة مختلف مناحي الحياة مثل الحماية، التنمية والنظافة، وناشد الأهالي جميع النازحين بالعودة إلى كوباني والمشاركة في إنماء وإعمار مدينتهم.

مشروع إنارة المدينة

الرئيسة المشتركة لبلدية كوباني شفين محمود قالت إنهم وجهوا نداءاً لجميع الأهالي ممن يملكون مولدات كهرباء بدعم ومساعدة مشروعهم من أجل تأمين الطاقة الكهربائية. وبناء عليه توجه العديد من الأهالي إلى البلدية ووضعوا مولداتهم الخاصة في خدمة البلدية من أجل إنارة أحياء وشوارع المدينة. حيث بلغ عدد المولدات الكهربائية حتى الآن 10 مولدات مقابل مبلغ مالي سوف تحدده البلدية لأصحاب المولدات.

مشروع الإنارة ضروري لتسهيل أعمال الحماية

يواظب أهالي مدينة كوباني على تنظيم مناوبات الحراسة بهدف حماية أحياء المدينة حيث يتم إنارة الشوارع حالياً من الساعة 19.00 وحتى الساعة 04.00 بواسطة الطاقة الشمسية، فيما سيساهم مشروع المولدات الكهربائية في إنارة جميع شوارع وأحياء المدينة مما سيسهل أعمال الحماية وتنظيم المناوبات ومراقبة الشوارع والأحياء.

وأكدت محمود إن البلدية تمكنت حتى الآن من إنارة شوارع أحياء كانيا كردان، سوق الهال، حي الجمارك، الشهيد فراس، الشهيد يحيى والشهيد خبات فيما يستمر العمل لإنارة أحياء بوطان غربي، الشهيد خباتكار، الشهيد عبو، مكتلة والشهيد كاوا، مؤكدة إن البلدية ستسعى قريباً إلى إنارة مدينة كوباني بشكل كامل.

وأكدت محمود أيضاً إن جميع العاملين في مشروع المولدات هم من الأهالي المدنيين وإنهم لم يتلقوا حتى الآن أية مساعدة من أية جهة أخرى.

تأمين الجليد لتبريد مياه الشرب

ومن المشاريع الأخرى التي نفذت في المقاطعة في إطار إعادة الإعمار هو مشروع معمل صناعة الجليد لتأمين مياه الشرب الباردة للأهالي خلال فصل الصيف، وتمكن هذا المشروع من تحقيق الاكتفاء من قوالب الجليد حتى الآن.

صيانة شبكات المياه

وتستمر الورشات الفنية الخاصة بصيانة شبكات المياه الرئيسية بهدف توفير مياه الشرب للأهالي، أما في الأحياء التي لا تصلها مياه الشرب فإن 5 صهاريج كانت الإدارة الذاتية اشترتهم من باكور كردستان تعمل على إيصال المياه للأهالي، وتعمل هذه الصهاريج لمدة 12 ساعة يومياً حيث توزع المياه على الأهالي من الساعة 07.00 وحتى الساعة 19.00.

الأهالي يطالبون النازحين بالعودة

وفي لقاءات أجرتها وكالة أنباء هاوار مع عدد من أهالي مدينة كوباني طالب الأهالي جميع النازحين إلى باكور كردستان بالعودة إلى المدينة والمشاركة في إعمارها وتنميتها.

وأكد الأهالي إن ظروف الحياة في مدينة كوباني تحسنت كثيراً بعد فتح الممر بين مقاطعة كوباني والجزيرة حيث انخفضت كثيراً أسعار المواد الغذائية ومستلزمات الحياة الأخرى.

تعزيز حماية المدينة

بعد مجزرة 25 حزيران عزز أهالي كوباني من تدابير الأمن والحماية حيث يحمل جميع الأهالي أسلحتهم ويشاركون يومياً وخاصة خلال ساعات الليل في مناوبات الحراسة، ويشارك في الحراسة جميع أهالي كوباني من جميع الأعمار بما فيهم الشيوخ والنساء وحتى الأطفال.

اسايش كوباني تعزز تدابير الحماية

جميع الأهالي يمرون عبر حواجز قوات الاسايش التي تواصل تفتيش القادمين والمغادرين. وبهدف تعزيز التدابير الأمنية وبشكل خاص بعد مجزرة 25 حزيران كثفت قوات الاسايش أعداد الحواجز الأمنية في مداخل وخارج المنطقة بما يضمن الأمن والاستقرار للأهالي.

وأكد أعضاء قوات الاسايش إنهم يعملون بكل إمكانياتهم من أجل حماية المدنية رغم قلة عددهم، حيث يناوب كل عضو من قوات الاسايش لمدة 12 ساعة يومياً.

وناشد أعضاء قوات الاسايش جميع النازحين بالعودة إلى مناطقهم والمشاركة في إعمار المدينة وازدهارها.

(ك)

ANHA

 

12
11
10
9
8
6
7
5
4
3
2
1

source: ANHA

Read more