المقاتل آراس خانيكا وفى بعهده

editor
http://ift.tt/1JO4keG

مركز الاخبار – كان المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب آراس خانيكا الذي فقد حياته في الـ 26 من تموز بمقاومة حسكة قد عاهد بأنه لن يتوقف عن النضال حتى تحرير وتنظيف كافة مناطق مقاطعة الجزيرة من مرتزقة داعش، وذلك في لقاء مع وكالة أنباء هاوار، وقد وفى بعهده وحقق مراده.

وكانت وكالة أنباء هاوار قد أجرت لقاء مع المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب آراس خانيكا الذي شارك منذ التحاقه بصفوف وحدات حماية الشعب في عام 2013 في كافة حملات وحدات الحماية في مقاطعة الجزيرة، وفقد حياته في الـ 26 من شهر تموز بمقاومة حسكة.

حيث كان خانيكا قد أشار أنه شارك في اشتباكات تل علو التابعة لسريه كانيه في عام 2013 وكانت هذه أولى مشاركاته  في الحرب إلى جانب رفاقه في وحدات الحماية، وتابع بالقول “انضمامي لوحدات حماية الشعب هو لأدافع عن تراب وطني وأحمي شعبي، وقد شاركت في اشتباكات تل علو وكانت تجربة كبيرة بالنسبة لي لأنها كانت أول اشتباكات أشارك فيها، كما أنني شاركت في حملات جزعة، ربيعة، سريه كاينه الأولى والثانية، تل حلف، وسأتابع نضالي وأنا مستعد للقيام بكافة المهام التي تقع على عاتقي”.

وكان المقاتل قد أكد أنهم سيحررون كافة مناطق مقاطعة الجزيرة من مرتزقة داعش، مضيفاً “هنالك قوة واحدة تستطيع أن تحمي روج آفا وتستمر فيها وهي وحدات حماية الشعب والمرأة ولن نسمح لمرتزقة داعش أن يحتلوا ويستوطنوا في وطننا”.

كما أن المناضل والمقاتل آراس خانيكا شارك في حملة القيادي روبار قامشلو التي بدآت في الـ 6 من شهر أيار عام 2015 وكان قائداً لإحدى الكتائب خلال الحملة، مشيراً أنه شارك في تحرير المناطق ومدن “تل خنزير، مبروكة، راوية، أبو شخات، سلوك، وكري سبي/تل أبيض”.

وبعد ذلك شارك المناضل خانيكا في حملة تحرير مدينة حسكة قرابة شهر من الزمن لحين فقدانه لحياته والتحاقه بقافلة مناضلي الحرية مع أربعة من رفاقه في الـ 26 من شهر تموز عام 2015 بقرية عبدي التابعة للحسكة.

وكان المناضل آراس قد قال في حديثه للوكالة ” أنا مستعد للحرب حتى تحرّر روج آفا من مرتزقة داعش، وكفى للهجمات الوحشية التي تقوم بها مرتزقة داعش على تراب وطننا، هؤلاء المرتزقة الذين يدنّسون وطننا وينشرون فيه الإرهاب”.

والجدير بالذكر أن المقاتل آراس خانيكا وري الثرى مع رفاقه الأربعة في الـ 28من شهر تموز بمقبرة “الشهيد دليل سروخان” بقامشلو، وبهذا الشكل يكون المقاتل آراس قد وفى بعهده بالنضال حتى تحرير روج آفا من مرتزقة داعش.

(دج/ه ر)

ANHA

source: ANHA

Read more

Advertisements

المقاتل آراس خانيكا وفى بعهده

editor
http://ift.tt/1JO4keG

مركز الاخبار – كان المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب آراس خانيكا الذي فقد حياته في الـ 26 من تموز بمقاومة حسكة قد عاهد بأنه لن يتوقف عن النضال حتى تحرير وتنظيف كافة مناطق مقاطعة الجزيرة من مرتزقة داعش، وذلك في لقاء مع وكالة أنباء هاوار، وقد وفى بعهده وحقق مراده.

وكانت وكالة أنباء هاوار قد أجرت لقاء مع المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب آراس خانيكا الذي شارك منذ التحاقه بصفوف وحدات حماية الشعب في عام 2013 في كافة حملات وحدات الحماية في مقاطعة الجزيرة، وفقد حياته في الـ 26 من شهر تموز بمقاومة حسكة.

حيث كان خانيكا قد أشار أنه شارك في اشتباكات تل علو التابعة لسريه كانيه في عام 2013 وكانت هذه أولى مشاركاته  في الحرب إلى جانب رفاقه في وحدات الحماية، وتابع بالقول “انضمامي لوحدات حماية الشعب هو لأدافع عن تراب وطني وأحمي شعبي، وقد شاركت في اشتباكات تل علو وكانت تجربة كبيرة بالنسبة لي لأنها كانت أول اشتباكات أشارك فيها، كما أنني شاركت في حملات جزعة، ربيعة، سريه كاينه الأولى والثانية، تل حلف، وسأتابع نضالي وأنا مستعد للقيام بكافة المهام التي تقع على عاتقي”.

وكان المقاتل قد أكد أنهم سيحررون كافة مناطق مقاطعة الجزيرة من مرتزقة داعش، مضيفاً “هنالك قوة واحدة تستطيع أن تحمي روج آفا وتستمر فيها وهي وحدات حماية الشعب والمرأة ولن نسمح لمرتزقة داعش أن يحتلوا ويستوطنوا في وطننا”.

كما أن المناضل والمقاتل آراس خانيكا شارك في حملة القيادي روبار قامشلو التي بدآت في الـ 6 من شهر أيار عام 2015 وكان قائداً لإحدى الكتائب خلال الحملة، مشيراً أنه شارك في تحرير المناطق ومدن “تل خنزير، مبروكة، راوية، أبو شخات، سلوك، وكري سبي/تل أبيض”.

وبعد ذلك شارك المناضل خانيكا في حملة تحرير مدينة حسكة قرابة شهر من الزمن لحين فقدانه لحياته والتحاقه بقافلة مناضلي الحرية مع أربعة من رفاقه في الـ 26 من شهر تموز عام 2015 بقرية عبدي التابعة للحسكة.

وكان المناضل آراس قد قال في حديثه للوكالة ” أنا مستعد للحرب حتى تحرّر روج آفا من مرتزقة داعش، وكفى للهجمات الوحشية التي تقوم بها مرتزقة داعش على تراب وطننا، هؤلاء المرتزقة الذين يدنّسون وطننا وينشرون فيه الإرهاب”.

والجدير بالذكر أن المقاتل آراس خانيكا وري الثرى مع رفاقه الأربعة في الـ 28من شهر تموز بمقبرة “الشهيد دليل سروخان” بقامشلو، وبهذا الشكل يكون المقاتل آراس قد وفى بعهده بالنضال حتى تحرير روج آفا من مرتزقة داعش.

(دج/ه ر)

ANHA

source: ANHA

Read more

المقاتل آراس خانيكا وفى بعهده

editor
http://ift.tt/1JO4keG

مركز الاخبار –كان المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب آراس خانيكا الذي فقد حياته في الـ 26 من تموز بمقاومة حسكة قد عاهد بأنه لن يتوقف عن النضال حتى تحرير وتنظيف كافة مناطق مقاطعة الجزيرة من مرتزقة داعش، وذلك في لقاء مع وكالة أنباء هاوار، وقد وفى بعهده وحقق مراده.

وكانت وكالة أنباء هاوار قد أجرت لقاء مع المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب آراس خانيكا الذي شارك منذ التحاقه بصفوف وحدات حماية الشعب في عام 2013 في كافة حملات وحدات الحماية في مقاطعة الجزيرة، وفقد حياته في الـ 26 من شهر تموز بمقاومة حسكة.

حيث كان خانيكا قد أشار أنه شارك في اشتباكات تل علو التابعة لسريه كانيه في عام 2013 وكانت هذه أولى مشاركاته  في الحرب إلى جانب رفاقه في وحدات الحماية، وتابع بالقول “انضمامي لوحدات حماية الشعب هو لأدافع عن تراب وطني وأحمي شعبي، وقد شاركت في اشتباكات تل علو وكانت تجربة كبيرة بالنسبة لي لأنها كانت أول اشتباكات أشارك فيها، كما أنني شاركت في حملات جزعة، ربيعة، سريه كاينه الأولى والثانية، تل حلف، وسأتابع نضالي وأنا مستعد للقيام بكافة المهام التي تقع على عاتقي”.

وكان المقاتل قد أكد أنهم سيحررون كافة مناطق مقاطعة الجزيرة من مرتزقة داعش، مضيفاً “هنالك قوة واحدة تستطيع أن تحمي روج آفا وتستمر فيها وهي وحدات حماية الشعب والمرأة ولن نسمح لمرتزقة داعش أن يحتلوا ويستوطنوا في وطننا”.

كما أن المناضل والمقاتل آراس خانيكا شارك في حملة القيادي روبار قامشلو التي بدآت في الـ 6 من شهر أيار عام 2015 وكان قائداً لإحدى الكتائب خلال الحملة، مشيراً أنه شارك في تحرير المناطق ومدن “تل خنزير، مبروكة، راوية، أبو شخات، سلوك، وكري سبي/تل أبيض”.

وبعد ذلك شارك المناضل خانيكا في حملة تحرير مدينة حسكة قرابة شهر من الزمن لحين فقدانه لحياته والتحاقه بقافلة مناضلي الحرية مع أربعة من رفاقه في الـ 26 من شهر تموز عام 2015 بقرية عبدي التابعة للحسكة.

وكان المناضل آراس قد قال في حديثه للوكالة ” أنا مستعد للحرب حتى تحرّر روج آفا من مرتزقة داعش، وكفى للهجمات الوحشية التي تقوم بها مرتزقة داعش على تراب وطننا، هؤلاء المرتزقة الذين يدنّسون وطننا وينشرون فيه الإرهاب”.

والجدير بالذكر أن المقاتل آراس خانيكا وري الثرى مع رفاقه الأربعة في الـ 28من شهر تموز بمقبرة “الشهيد دليل سروخان” بقامشلو، وبهذا الشكل يكون المقاتل آراس قد وفى بعهده بالنضال حتى تحرير روج آفا من مرتزقة داعش.

(دج/ه ر)

ANHA

source: ANHA

Read more

المقاتل آراس خانيكا وفى بعهده

editor
http://ift.tt/1JO4keG

مركز الاخبار –كان المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب آراس خانيكا الذي فقد حياته في الـ 26 من تموز بمقاومة حسكة قد عاهد بأنه لن يتوقف عن النضال حتى تحرير وتنظيف كافة مناطق مقاطعة الجزيرة من مرتزقة داعش، وذلك في لقاء مع وكالة أنباء هاوار، وقد وفى بعهده وحقق مراده.

وكانت وكالة أنباء هاوار قد أجرت لقاء مع المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب آراس خانيكا الذي شارك منذ التحاقه بصفوف وحدات حماية الشعب في عام 2013 في كافة حملات وحدات الحماية في مقاطعة الجزيرة، وفقد حياته في الـ 26 من شهر تموز بمقاومة حسكة.

حيث كان خانيكا قد أشار أنه شارك في اشتباكات تل علو التابعة لسريه كانيه في عام 2013 وكانت هذه أولى مشاركاته  في الحرب إلى جانب رفاقه في وحدات الحماية، وتابع بالقول “انضمامي لوحدات حماية الشعب هو لأدافع عن تراب وطني وأحمي شعبي، وقد شاركت في اشتباكات تل علو وكانت تجربة كبيرة بالنسبة لي لأنها كانت أول اشتباكات أشارك فيها، كما أنني شاركت في حملات جزعة، ربيعة، سريه كاينه الأولى والثانية، تل حلف، وسأتابع نضالي وأنا مستعد للقيام بكافة المهام التي تقع على عاتقي”.

وكان المقاتل قد أكد أنهم سيحررون كافة مناطق مقاطعة الجزيرة من مرتزقة داعش، مضيفاً “هنالك قوة واحدة تستطيع أن تحمي روج آفا وتستمر فيها وهي وحدات حماية الشعب والمرأة ولن نسمح لمرتزقة داعش أن يحتلوا ويستوطنوا في وطننا”.

كما أن المناضل والمقاتل آراس خانيكا شارك في حملة القيادي روبار قامشلو التي بدآت في الـ 6 من شهر أيار عام 2015 وكان قائداً لإحدى الكتائب خلال الحملة، مشيراً أنه شارك في تحرير المناطق ومدن “تل خنزير، مبروكة، راوية، أبو شخات، سلوك، وكري سبي/تل أبيض”.

وبعد ذلك شارك المناضل خانيكا في حملة تحرير مدينة حسكة قرابة شهر من الزمن لحين فقدانه لحياته والتحاقه بقافلة مناضلي الحرية مع أربعة من رفاقه في الـ 26 من شهر تموز عام 2015 بقرية عبدي التابعة للحسكة.

وكان المناضل آراس قد قال في حديثه للوكالة ” أنا مستعد للحرب حتى تحرّر روج آفا من مرتزقة داعش، وكفى للهجمات الوحشية التي تقوم بها مرتزقة داعش على تراب وطننا، هؤلاء المرتزقة الذين يدنّسون وطننا وينشرون فيه الإرهاب”.

والجدير بالذكر أن المقاتل آراس خانيكا وري الثرى مع رفاقه الأربعة في الـ 28من شهر تموز بمقبرة “الشهيد دليل سروخان” بقامشلو، وبهذا الشكل يكون المقاتل آراس قد وفى بعهده بالنضال حتى تحرير روج آفا من مرتزقة داعش.

(دج/ه ر)

ANHA

source: ANHA

Read more