دعوات للإسراع في عقد المؤتمر الوطني الكردستاني

editor
http://ift.tt/eA8V8J

ميديا حنّان

قامشلو- شددَ الكاتب والمثقف بشير ملا ، على ضرورة الإسراع في عقد المؤتمر الوطني الكردستاني، داعياً المثقفين للوقوف في وجه الجهات التي تحاول عرقلة عقد المؤتمر.

وتتعالى الأصوات من أجل عقد المؤتمر الوطني الكردستاني. وفي هذا الإطار دعا الكاتب والمثقف بشير ملا خلال لقاء أجرته وكالتنا معه ،الأحزاب الكردية إلى لمَ الشمل في كافة أجزاء كردستان “لأن المرحلة الحالية تتوجب عقد المؤتمر الوطني الكردستاني”.

وأشار ملا أنه لإنجاح المساعي الهادفة لعقد المؤتمر ” يجب الابتعاد عن المصالح الحزبية وتفضيل المصلحة الكردية لأن حل القضية الكردية ممكن بعقد هذا المؤتمر، وقال  “يتطلب من الشعب الكردستاني في القرن الحادي والعشرين وضع حد للشقاق الذي يعيشه والابتعاد عن المصالح الحزبية ، والعمل والتفكير على حل القضية الكردية بعيداً عن المصالح الحزبية، وسيأتي الحل بعقد المؤتمر الوطني الكردستاني الذي سيضم كافة احزاب الشعب الكردي تحت سقف واحد”.

ورأى ملا  أن عقد المؤتمر تأخر لأن هناك بعض الجهات التي تحاول عرقلة عقد المؤتمر وخص بالذكر الأحزاب التي ترتبط بالأجندات الخارجية ، وتابع قائلاً  “هناك بعض الجهات تعمل وفق أجندات خارجية لخلق البلبلة وعرقلة عقد المؤتمر الوطني الكردستاني، كما تتعاون مع العدو لتسهيل احتلال كردستان وكسر إرادة الشعب الكردي “.

وحول دور المثقف في عقد المؤتمر الوطني الكردستاني أشار بشير ملا بأن العبء الأكبر في الإقناع بضرورة عقد المؤتمر الوطني الكردستاني يقع على عاتق المثقف وذلك من خلال كتاباتهم ومقالاتهم، ونشرها بين المجتمع لتتمكن من الضغط على الأحزاب التي تحاول عرقلة عقد المؤتمر الوطني.

ودعا ملا المثقفين للعب دورهم بشكل أكبر من أجل عقد المؤتمر بأسرع وقت ،كون مصير الشعب الكردي مرتبط بهذا المؤتمر وبهذا التفاهم الكردستاني.

واختتم الكاتب والمثقف بشير ملا حديثة داعياً الأحزاب السياسية بتقديم التنازلات وعدم التعنت في مواقفها لأنها تقف عائقاً أمام وحدة وتلاحم صف الشعب الكردي.

(ه ن)

ANHA

source: ANHA

Read more

Advertisements

دعوات للإسراع في عقد المؤتمر الوطني الكردستاني

editor
http://ift.tt/eA8V8J

ميديا حنّان

قامشلو- شددَ الكاتب والمثقف بشير ملا ، على ضرورة الإسراع في عقد المؤتمر الوطني الكردستاني، داعياً المثقفين للوقوف في وجه الجهات التي تحاول عرقلة عقد المؤتمر.

وتتعالى الأصوات من أجل عقد المؤتمر الوطني الكردستاني. وفي هذا الإطار دعا الكاتب والمثقف بشير ملا خلال لقاء أجرته وكالتنا معه ،الأحزاب الكردية إلى لمَ الشمل في كافة أجزاء كردستان “لأن المرحلة الحالية تتوجب عقد المؤتمر الوطني الكردستاني”.

وأشار ملا أنه لإنجاح المساعي الهادفة لعقد المؤتمر ” يجب الابتعاد عن المصالح الحزبية وتفضيل المصلحة الكردية لأن حل القضية الكردية ممكن بعقد هذا المؤتمر، وقال  “يتطلب من الشعب الكردستاني في القرن الحادي والعشرين وضع حد للشقاق الذي يعيشه والابتعاد عن المصالح الحزبية ، والعمل والتفكير على حل القضية الكردية بعيداً عن المصالح الحزبية، وسيأتي الحل بعقد المؤتمر الوطني الكردستاني الذي سيضم كافة احزاب الشعب الكردي تحت سقف واحد”.

ورأى ملا  أن عقد المؤتمر تأخر لأن هناك بعض الجهات التي تحاول عرقلة عقد المؤتمر وخص بالذكر الأحزاب التي ترتبط بالأجندات الخارجية ، وتابع قائلاً  “هناك بعض الجهات تعمل وفق أجندات خارجية لخلق البلبلة وعرقلة عقد المؤتمر الوطني الكردستاني، كما تتعاون مع العدو لتسهيل احتلال كردستان وكسر إرادة الشعب الكردي “.

وحول دور المثقف في عقد المؤتمر الوطني الكردستاني أشار بشير ملا بأن العبء الأكبر في الإقناع بضرورة عقد المؤتمر الوطني الكردستاني يقع على عاتق المثقف وذلك من خلال كتاباتهم ومقالاتهم، ونشرها بين المجتمع لتتمكن من الضغط على الأحزاب التي تحاول عرقلة عقد المؤتمر الوطني.

ودعا ملا المثقفين للعب دورهم بشكل أكبر من أجل عقد المؤتمر بأسرع وقت ،كون مصير الشعب الكردي مرتبط بهذا المؤتمر وبهذا التفاهم الكردستاني.

واختتم الكاتب والمثقف بشير ملا حديثة داعياً الأحزاب السياسية بتقديم التنازلات وعدم التعنت في مواقفها لأنها تقف عائقاً أمام وحدة وتلاحم صف الشعب الكردي.

(ه ن)

ANHA

source: ANHA

Read more

دعوات للإسراع في عقد المؤتمر الوطني الكردستاني

editor
http://ift.tt/1JO4keG

تل تمر- قال عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري اسماعيل حج فرحان ” أن ما يحصل في مناطق الشهباء من حالات قتل وخطف بحق الشعب الكردي، محاولة من قبل القوى الظلامية لتغير ديمغرافية المنطقة”. وأكد على ضرورة الإسراع في انعقاد المؤتمر الوطني الكردستاني لوقف هذه المجازر.

وجاء هذا في تصريحات عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري اسماعيل حج فرحان، في لقاء أجرته معه وكالة أنباء هاوار، بخصوص الأحداث التي تشهدها مناطق الشهباء بريف حلب الشمالي من مجازر بحق الشعب الكردي.

ما يحصل في مناطق الشهباء محاولة لتغيير ديمغرافية المنطقة  

واستهل اسماعيل فرحان حديثه، بالإشارة إلى الأحداث المتسارعة التي حصلت في منطقة الشهباء من حالات قتل واختطاف مئات من أبناء الشعب الكردي واقتيادهم إلى جهات مجهولة من قبل مرتزقة داعش، قائلاً”  ما يحصل في منطقة الشهباء مخطط مدروس له سابقاً، وخاصة بعد الضربات القوية التي تلقتها المجموعات المرتزقة في الآونة الأخيرة على أيدي مجلس منبج العسكري وقوات سوريا الديمقراطية في منطقة منبج وريف الرقة كلاً على التوالي”.

وتابع فرحان بالقول” باتت المجموعات المرتزقة وداعموها في وضع يرثى له، بعد تقلص مساحة نفوذها وتضييق الخناق عليه، وأقدمت تلك المجموعات على خطف أبناء الشعب الكردي في منطقة الباب وغيرها في مناطق الشهباء بريف حلب الشمالي، ليكون محاولة لها لتغيير ديمغرافية المنطقة وتهجير السكان الأصليين للمنطقة “.

هجمات كري سبي دليل على إفلاس المجموعات المرتزقة

نوه فرحان إلى أن التفجير الإرهابي الذي استهدف مدينة كري سبي في 29 حزيران المنصرم، وقال” التفجير الإرهابي حدث أمام دار الشعب في مدينة كري سبي قبل عدة أيام، كانت محاولة يائسة من مجموعات المرتزقة الذين أفلست جميع سياساتهم في المنطقة، ويعبرون عن فشلهم بالانتقام من المدنيين العزل، فتعيش المرتزقة أيامها الأخيرة في المنطقة من تقهقر قواتها العسكرية أمام قوات سوريا الديمقراطية في مختلف الجبهات”.

عقد المؤتمر الوطني الكردستاني ضرورة ملحة

ولفت فرحان في حديثه ” أنه في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها الشعب الكردي في روج آفا وباكور كردستان من هجمات من قبل أعداء هذا الشعب، يتطلب من جميع الأطراف الكردية الإلحاح لعقد المؤتمر الوطني الكردستاني، للوصول إلى قرار جماعي يخدم مصلحة الشعب الكردي وقضيته في هذه المرحلة المصيرية التي ستحدد هوية الشعب الكردي في المنطقة، والخلاص من وطأة الأنظمة الاستبدادية الحاكمة في المنطقة”.

ودعا عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري اسماعيل حج فرحان في نهاية لقاءه، جميع الأطراف الكردستانية للإبتعاد عن مصالحهم الشخصية والحزبية الضيقة، وتوحيد صفوفهم والعمل في إطار مصلحة القضية الكردية والإسراع في عقد مؤتمر وطني كردستاني.

(د د/آ)

ANHA

source: ANHA

Read more

دعوات للإسراع في عقد المؤتمر الوطني الكردستاني

editor
http://ift.tt/1JO4keG

تل تمر- قال عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري اسماعيل حج فرحان ” أن ما يحصل في مناطق الشهباء من حالات قتل وخطف بحق الشعب الكردي، محاولة من قبل القوى الظلامية لتغير ديمغرافية المنطقة”. وأكد على ضرورة الإسراع في انعقاد المؤتمر الوطني الكردستاني لوقف هذه المجازر.

وجاء هذا في تصريحات عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري اسماعيل حج فرحان، في لقاء أجرته معه وكالة أنباء هاوار، بخصوص الأحداث التي تشهدها مناطق الشهباء بريف حلب الشمالي من مجازر بحق الشعب الكردي.

ما يحصل في مناطق الشهباء محاولة لتغيير ديمغرافية المنطقة  

واستهل اسماعيل فرحان حديثه، بالإشارة إلى الأحداث المتسارعة التي حصلت في منطقة الشهباء من حالات قتل واختطاف مئات من أبناء الشعب الكردي واقتيادهم إلى جهات مجهولة من قبل مرتزقة داعش، قائلاً”  ما يحصل في منطقة الشهباء مخطط مدروس له سابقاً، وخاصة بعد الضربات القوية التي تلقتها المجموعات المرتزقة في الآونة الأخيرة على أيدي مجلس منبج العسكري وقوات سوريا الديمقراطية في منطقة منبج وريف الرقة كلاً على التوالي”.

وتابع فرحان بالقول” باتت المجموعات المرتزقة وداعموها في وضع يرثى له، بعد تقلص مساحة نفوذها وتضييق الخناق عليه، وأقدمت تلك المجموعات على خطف أبناء الشعب الكردي في منطقة الباب وغيرها في مناطق الشهباء بريف حلب الشمالي، ليكون محاولة لها لتغيير ديمغرافية المنطقة وتهجير السكان الأصليين للمنطقة “.

هجمات كري سبي دليل على إفلاس المجموعات المرتزقة

نوه فرحان إلى أن التفجير الإرهابي الذي استهدف مدينة كري سبي في 29 حزيران المنصرم، وقال” التفجير الإرهابي حدث أمام دار الشعب في مدينة كري سبي قبل عدة أيام، كانت محاولة يائسة من مجموعات المرتزقة الذين أفلست جميع سياساتهم في المنطقة، ويعبرون عن فشلهم بالانتقام من المدنيين العزل، فتعيش المرتزقة أيامها الأخيرة في المنطقة من تقهقر قواتها العسكرية أمام قوات سوريا الديمقراطية في مختلف الجبهات”.

عقد المؤتمر الوطني الكردستاني ضرورة ملحة

ولفت فرحان في حديثه ” أنه في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها الشعب الكردي في روج آفا وباكور كردستان من هجمات من قبل أعداء هذا الشعب، يتطلب من جميع الأطراف الكردية الإلحاح لعقد المؤتمر الوطني الكردستاني، للوصول إلى قرار جماعي يخدم مصلحة الشعب الكردي وقضيته في هذه المرحلة المصيرية التي ستحدد هوية الشعب الكردي في المنطقة، والخلاص من وطأة الأنظمة الاستبدادية الحاكمة في المنطقة”.

ودعا عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري اسماعيل حج فرحان في نهاية لقاءه، جميع الأطراف الكردستانية للإبتعاد عن مصالحهم الشخصية والحزبية الضيقة، وتوحيد صفوفهم والعمل في إطار مصلحة القضية الكردية والإسراع في عقد مؤتمر وطني كردستاني.

(د د/آ)

ANHA

source: ANHA

Read more