معاً ننجز الكثير ونحقق النجاح

editor
http://ift.tt/2eg7b6f

شيندا أكرم

قامشلو- تعدَ جمعية لورين، وهي جمعية خاصة بالمرأة، وفيه تشتري النساء المواد الخام، ويقمن بتحضيره وطرح منتجاتهن في الأسواق وبيعها. تحققن الاقتصاد التشاركي يفدن المجتمع ويستفدن بأنفسهن.qam-koparatifen-jina-li-qamislo-1

ثورة روج آفا والتي ترتكز أساساً على فلسفة الأمة الديمقراطية وإيجاد بديل عن الحداثة الرأسمالية، لها مساعي في كل الساحات والمجالات. المجال الاقتصادي وبالأخص تحقيق الاقتصاد التشاركي يعتبر أساساً لتطوير الاقتصاد.

وفي هذا الإطار، تم تشكيل جمعيات اقتصادية اعتماداً على الكومينات، في مختلف قرى ومدن ومناطق روج آفا. وتجري في الوقت الراهن محاولات لتطوير هذه الجمعيات وزيادة انتاجها.

جمعية لورين

وشكَلت مؤخراً، 50 امرأة من عدة كومينات في مدينة قامشلو وبإشراف المجلس الاقتصادي في المدينة جمعية اقتصادية أطلق عليها اسم”لورين”.

الجمعية التي تدار فقط من قبل النساء، مهدَت الطريق للنساء من أجل العمل وتدبير أمورهن. كل عضوة في الكومين أسهمت بـ 20 ألف ل.س، وبهذه الطريقة تستفدن من أرباح الجمعية.qam-koparatifen-jina-li-qamislo-2

يشترين المواد الخام، يحضرنه وينتجن

المشاركات في الجمعيات يحضرن المؤن ويبعنه في الأسواق.

وتقوم 6 عضوات في الجمعية بشراء الخضار و الفواكه من سوق الهال بمدينة قامشلو، بسعر الجملة وتتم هذه العملية بشكل يومي وفقاً لمتطلبات الجمعية.

وبعد عملية الشراء يتم توزيع الأدوار ليبدأ العمل التشاركي من الساعة الـ 08:00 وحتى الساعة الـ 17:00، وتقوم 6 عضوات بتنظيف الخضار والفواكه التي تم شراؤها ، فيما تعمل البقية على تحضير هذه المواد إما عن طريق السلق أو الطحن او التجفيف، أي ان تحضير المؤن يتم استناداً إلى فن الأم المبدعة.

وبعد الانتهاء من تحضير المؤن يتم وضعها في اكياس او في أوعية الحفظ الزجاجية، ليتم طرح الانتاج في السوق بأسعار متدنية بعيداً عن الاحتكار. وتتقاضى كل عضوة يومياً 500 ل. س كمعدل وسطي.qam-koparatifen-jina-li-qamislo-3

جمعية”هفكرتن” تقدم الدعم

وتقدم جمعية “هفكرتن” التي نظمت نفسها على مستوى مقاطعة الجزيرة، الدعم لجمعية لورين في تسويق ما انتجته يد المرأة. ويباع قسم من منتجات جمعية لوين عن طريق جمعية هفكرتن فيما يباع القسم الآخر في باقي المحال بمدينة قامشلو.

المشروع مثمر

جمعية لورين وبعد فترة من التحضيرات افتتحت رسمياً في الـ 12 من شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري.  وحضرت الجمعية عدة مواد للشتاء القادم وطرحته في الأسواق كـ ( المخللات والمكدوس و الملوخية المجففة والتوابل المطحونة).qam-koparatifen-jina-li-qamislo-4

وقبل فترة حضرت عضوات الجمعية كمية كبيرة من مربى التفاح والعنب، وتم بيعها في الأسواق بمبلغ 260 ألف ل.س.

مساعي التطوير

الجمعية التي عادت بالنفع على عضواتها بعثت آمال التطوير في نفوس العضوات. عضوات الكومين يحاولن في الوقت الراهن توسيع نطاق عملهن وزيادة عدد العضوات، بما يسمح لأكبر عدد من النساء بالاستفادة من الجمعية.

النساء تحدثن عن فوائد الجمعيةqam-koparatifen-jina-li-qamislo-5

عضوة الجمعية وعضوة كومين الشهيد شاديا في حي قناة السويس أمينة عبدالله، اوضحت ان الهدف من تأسيس الجمعية هو تطوير اقتصاد المرأة بالدرجة الأولى.

العضوة في كومين الشهيدة رويوين في حي قدور بك وعضوة جمعية لورين نصرية محمود، دعت النساء لتعزيز ثقافة تشكيل الجمعيات وتطوير العمل التشاركي.

وقالت نصرية محمود” عن طريق الجمعية يمكننا تأمين متطلبات المجتمع وكسر الحصار الاقتصادي المفروض على المنطقة. الأهم من كل ذلك هو ان الجمعية تؤمن لنا فرص العمل وتعزز قدرة المرأة على تدبر اورها”.

ANHA

qam-koparatifen-jina-li-qamislo-6
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-15
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-14
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-13
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-12
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-10
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-9
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-8
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-7

source: ANHA

Read more

Advertisements

معاً ننجز الكثير ونحقق النجاح

editor
http://ift.tt/2eg7b6f

شيندا أكرم

قامشلو- تعدَ جمعية لورين، وهي جمعية خاصة بالمرأة، وفيه تشتري النساء المواد الخام، ويقمن بتحضيره وطرح منتجاتهن في الأسواق وبيعها. تحققن الاقتصاد التشاركي يفدن المجتمع ويستفدن بأنفسهن.qam-koparatifen-jina-li-qamislo-1

ثورة روج آفا والتي ترتكز أساساً على فلسفة الأمة الديمقراطية وإيجاد بديل عن الحداثة الرأسمالية، لها مساعي في كل الساحات والمجالات. المجال الاقتصادي وبالأخص تحقيق الاقتصاد التشاركي يعتبر أساساً لتطوير الاقتصاد.

وفي هذا الإطار، تم تشكيل جمعيات اقتصادية اعتماداً على الكومينات، في مختلف قرى ومدن ومناطق روج آفا. وتجري في الوقت الراهن محاولات لتطوير هذه الجمعيات وزيادة انتاجها.

جمعية لورين

وشكَلت مؤخراً، 50 امرأة من عدة كومينات في مدينة قامشلو وبإشراف المجلس الاقتصادي في المدينة جمعية اقتصادية أطلق عليها اسم”لورين”.

الجمعية التي تدار فقط من قبل النساء، مهدَت الطريق للنساء من أجل العمل وتدبير أمورهن. كل عضوة في الكومين أسهمت بـ 20 ألف ل.س، وبهذه الطريقة تستفدن من أرباح الجمعية.qam-koparatifen-jina-li-qamislo-2

يشترين المواد الخام، يحضرنه وينتجن

المشاركات في الجمعيات يحضرن المؤن ويبعنه في الأسواق.

وتقوم 6 عضوات في الجمعية بشراء الخضار و الفواكه من سوق الهال بمدينة قامشلو، بسعر الجملة وتتم هذه العملية بشكل يومي وفقاً لمتطلبات الجمعية.

وبعد عملية الشراء يتم توزيع الأدوار ليبدأ العمل التشاركي من الساعة الـ 08:00 وحتى الساعة الـ 17:00، وتقوم 6 عضوات بتنظيف الخضار والفواكه التي تم شراؤها ، فيما تعمل البقية على تحضير هذه المواد إما عن طريق السلق أو الطحن او التجفيف، أي ان تحضير المؤن يتم استناداً إلى فن الأم المبدعة.

وبعد الانتهاء من تحضير المؤن يتم وضعها في اكياس او في أوعية الحفظ الزجاجية، ليتم طرح الانتاج في السوق بأسعار متدنية بعيداً عن الاحتكار. وتتقاضى كل عضوة يومياً 500 ل. س كمعدل وسطي.qam-koparatifen-jina-li-qamislo-3

جمعية”هفكرتن” تقدم الدعم

وتقدم جمعية “هفكرتن” التي نظمت نفسها على مستوى مقاطعة الجزيرة، الدعم لجمعية لورين في تسويق ما انتجته يد المرأة. ويباع قسم من منتجات جمعية لوين عن طريق جمعية هفكرتن فيما يباع القسم الآخر في باقي المحال بمدينة قامشلو.

المشروع مثمر

جمعية لورين وبعد فترة من التحضيرات افتتحت رسمياً في الـ 12 من شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري.  وحضرت الجمعية عدة مواد للشتاء القادم وطرحته في الأسواق كـ ( المخللات والمكدوس و الملوخية المجففة والتوابل المطحونة).qam-koparatifen-jina-li-qamislo-4

وقبل فترة حضرت عضوات الجمعية كمية كبيرة من مربى التفاح والعنب، وتم بيعها في الأسواق بمبلغ 260 ألف ل.س.

مساعي التطوير

الجمعية التي عادت بالنفع على عضواتها بعثت آمال التطوير في نفوس العضوات. عضوات الكومين يحاولن في الوقت الراهن توسيع نطاق عملهن وزيادة عدد العضوات، بما يسمح لأكبر عدد من النساء بالاستفادة من الجمعية.

النساء تحدثن عن فوائد الجمعيةqam-koparatifen-jina-li-qamislo-5

عضوة الجمعية وعضوة كومين الشهيد شاديا في حي قناة السويس أمينة عبدالله، اوضحت ان الهدف من تأسيس الجمعية هو تطوير اقتصاد المرأة بالدرجة الأولى.

العضوة في كومين الشهيدة رويوين في حي قدور بك وعضوة جمعية لورين نصرية محمود، دعت النساء لتعزيز ثقافة تشكيل الجمعيات وتطوير العمل التشاركي.

وقالت نصرية محمود” عن طريق الجمعية يمكننا تأمين متطلبات المجتمع وكسر الحصار الاقتصادي المفروض على المنطقة. الأهم من كل ذلك هو ان الجمعية تؤمن لنا فرص العمل وتعزز قدرة المرأة على تدبر اورها”.

ANHA

qam-koparatifen-jina-li-qamislo-6
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-15
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-14
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-13
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-12
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-10
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-9
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-8
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-7

source: ANHA

Read more

معاً ننجز الكثير ونحقق النجاح

editor
http://ift.tt/2dFNNvS

شيند اكرم

قامشلو – افتتحن معاً جمعية لإعداد وتصنيع المواد الغذائية وتغليفها وبيعها للمحال التجارية، تعملن عدداً محدداً من الساعات في اليوم وتجنين دخلاً جيداً من عملهن هذا، وكل ما تحتجن إليه من مواد خام موجود في مدينتهن تصنعنه وتغطين به جزءاً من حاجة المجتمع.qam-koparatifen-jina-li-qamislo-11

وطرحت نساء من مدينة قامشلو فكرة إنشاء جمعية تعاونية لإعداد وتصنيع المواد الغذائية وتغليفها وبيعها للمحال التجارية، وتشاركت 50 امرأة معاً في تشكيل جمعية أطلقن عليها اسم “جمعية لورين” عبر دفع كل واحدة منهن مبلغاً من المال قدره 20 ألف ليرة سورية.

وطرحت النساء هذه الفكرة على جمعية هفكرتن التجارية من أجل شراء المنتجات من الجمعية وتصريفها، وعلى هذا وافقت هفكرتن على طلب النساء وأمنت صالة واسعة لتبدأ النساء بالعمل بشكل فعلي في الـ 12 من شهر آب المنصرم.

وعمل الجمعية هو إعداد وتصنيع المواد الغذائية على اختلاف أنواعها وتعليبها وتغليفها (مربيات، مخللات، مكدوس، تصنيع المحمرة، تجفيف الملوخية، النعناع، وطحن التوابل).qam-koparatifen-jina-li-qamislo-10

وتعاقدت الجمعية مع عدد من محال بيع الخضار والفواكه في سوق الهال بمدينة قامشلو، لتأمين المنتجات اللازمة لهم بأرخص الأسعار والجودة الأكثر، حيث تعمل 6 عضوات في الجمعية وتتوجه كل صباح اثنين منهن إلى تلك المحال وتشترين الخضار والفواكه أو المحاصيل التي يتم تجفيفها.

وبعد جلب محاصيل الخضار والفواكه إلى صالة الجمعية، تبدأ النساء الـ 6 بالعمل على غسل وتنظيف هذه المنتجات، وتبدأن بتصنعيها يدوياً حيث لا تستخدم النساء أية آلات باستثناء آلات فرم المحمرة وطحن التوابل أما كافة عمليات التنظيف والتقطيع والغلي تتم يدوياً.qam-koparatifen-jina-li-qamislo-9

وبعد الانتهاء من تجهيز المواد الغذائية يتم تغليفها وتعبئتها إما في أواني بلاستيكية تحصل عليها الجمعية من مدينة عامودا، أو أكياس بلاستيكية في حال تغليف المجففات.

ويختلف نوع العمل بحسب موسم كل محصول من المحاصيل، وخلال شهر من بدء الجمعية بالعمل، أعدت النساء كميات من مربى التفاح والعنب، الملوخية المجففة، المكدوس، المحمرة، والمخللات وباعت كمية منها بقيمة 260 ألف ليرة.

وبعد الانتهاء من تغليف المواد تعبئتها، تقوم العاملات الجمعية ببيع المنتجات لشركة هفكرتن والمحلات التجارية المخصصة لبيع المواد الغذائية.qam-koparatifen-jina-li-qamislo-8

وتعمل النساء الـ 6 في الجمعية لقاء أجر يومي قدره 500 ليرة، حيث تتوجهن يومياً الساعة الـ 08.00 إلى الجمعية وتبدأن بالعمل حتى الساعة الـ 14.00. وفي حال وجود طلبيات تتأخرن في العمل حتى الساعة الـ 17.00.

وتتميز منتجات الجمعية بنظافتها وجودتها إلى جانب انخفاض أسعارها كونها تصنع محلياً ولا تضاف إليها تكاليف النقل مما يجعل الإقبال على شراء منتجاتها كبيراً.

ونتيجة زيادة الطلب على منتجات الجمعية، تسعى العضوات الآن إلى زيادة عدد المشاركات في الجمعية لتستطعن تغطية الطلبات المقدمة إليهن، بحسب ما أكدته qam-koparatifen-jina-li-qamislo-6العضوة ربيعة محمد والتي دعت النساء للعمل من أجل رفع مستوى اقتصاد المرأة لبناء مشاريع أكبر وتأمين حاجة روج آفا من المنتجات كونها تتميز بوفرة محاصيلها وتنوعها التي توفر فرص العمل  للجميع.

وحول الهدف من إنشاء الجمعية تقول العضوة أمينة عبدالله من إحدى عضوات كومين الشهيدة سعدية في حي قناة السويس أن هدفهن هو رفع اقتصادهن، لافتةً إلى أنهن يتلقين التشجيع من المجتمع كون منتجاتهن تتميز بنظافتها وجودتها، وأكدت أن الإقبال على شراء منتجاتهن كبير رغم حداثة الجمعية.

ودعت أمينة كافة النساء لافتتاح مشاريع مشابهة كون لا تحتاج إلى تكاليف كبيرة إلى جانب تلبية حاجة المجتمع في خطوة للاعتماد على الذات في تأمين حاجاتهن.

وأما المواطنة نصرية محمود العضوة في كومين الشهيدة ريوين في حي قدوربك فأكدت أن على جميع النساء تشجيع ثقافة تشكيل الجمعيات التعاونية الصغيرة كونها تساهم في تحسين المستوى الاقتصادي وتلبية حاجات المجتمع والتخلص من حالة الحصار المفروضة على روج آفا، لافتةً إلى أن مثل هذه الجمعيات توفر فرص عمل للنساء.

(ح)

ANHA

qam-koparatifen-jina-li-qamislo-3
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-2
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-1
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-5
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-4

source: ANHA

Read more

معاً ننجز الكثير ونحقق النجاح

editor
http://ift.tt/2dFNNvS

شيند اكرم

قامشلو – افتتحن معاً جمعية لإعداد وتصنيع المواد الغذائية وتغليفها وبيعها للمحال التجارية، تعملن عدداً محدداً من الساعات في اليوم وتجنين دخلاً جيداً من عملهن هذا، وكل ما تحتجن إليه من مواد خام موجود في مدينتهن تصنعنه وتغطين به جزءاً من حاجة المجتمع.qam-koparatifen-jina-li-qamislo-11

وطرحت نساء من مدينة قامشلو فكرة إنشاء جمعية تعاونية لإعداد وتصنيع المواد الغذائية وتغليفها وبيعها للمحال التجارية، وتشاركت 50 امرأة معاً في تشكيل جمعية أطلقن عليها اسم “جمعية لورين” عبر دفع كل واحدة منهن مبلغاً من المال قدره 20 ألف ليرة سورية.

وطرحت النساء هذه الفكرة على جمعية هفكرتن التجارية من أجل شراء المنتجات من الجمعية وتصريفها، وعلى هذا وافقت هفكرتن على طلب النساء وأمنت صالة واسعة لتبدأ النساء بالعمل بشكل فعلي في الـ 12 من شهر آب المنصرم.

وعمل الجمعية هو إعداد وتصنيع المواد الغذائية على اختلاف أنواعها وتعليبها وتغليفها (مربيات، مخللات، مكدوس، تصنيع المحمرة، تجفيف الملوخية، النعناع، وطحن التوابل).qam-koparatifen-jina-li-qamislo-10

وتعاقدت الجمعية مع عدد من محال بيع الخضار والفواكه في سوق الهال بمدينة قامشلو، لتأمين المنتجات اللازمة لهم بأرخص الأسعار والجودة الأكثر، حيث تعمل 6 عضوات في الجمعية وتتوجه كل صباح اثنين منهن إلى تلك المحال وتشترين الخضار والفواكه أو المحاصيل التي يتم تجفيفها.

وبعد جلب محاصيل الخضار والفواكه إلى صالة الجمعية، تبدأ النساء الـ 6 بالعمل على غسل وتنظيف هذه المنتجات، وتبدأن بتصنعيها يدوياً حيث لا تستخدم النساء أية آلات باستثناء آلات فرم المحمرة وطحن التوابل أما كافة عمليات التنظيف والتقطيع والغلي تتم يدوياً.qam-koparatifen-jina-li-qamislo-9

وبعد الانتهاء من تجهيز المواد الغذائية يتم تغليفها وتعبئتها إما في أواني بلاستيكية تحصل عليها الجمعية من مدينة عامودا، أو أكياس بلاستيكية في حال تغليف المجففات.

ويختلف نوع العمل بحسب موسم كل محصول من المحاصيل، وخلال شهر من بدء الجمعية بالعمل، أعدت النساء كميات من مربى التفاح والعنب، الملوخية المجففة، المكدوس، المحمرة، والمخللات وباعت كمية منها بقيمة 260 ألف ليرة.

وبعد الانتهاء من تغليف المواد تعبئتها، تقوم العاملات الجمعية ببيع المنتجات لشركة هفكرتن والمحلات التجارية المخصصة لبيع المواد الغذائية.qam-koparatifen-jina-li-qamislo-8

وتعمل النساء الـ 6 في الجمعية لقاء أجر يومي قدره 500 ليرة، حيث تتوجهن يومياً الساعة الـ 08.00 إلى الجمعية وتبدأن بالعمل حتى الساعة الـ 14.00. وفي حال وجود طلبيات تتأخرن في العمل حتى الساعة الـ 17.00.

وتتميز منتجات الجمعية بنظافتها وجودتها إلى جانب انخفاض أسعارها كونها تصنع محلياً ولا تضاف إليها تكاليف النقل مما يجعل الإقبال على شراء منتجاتها كبيراً.

ونتيجة زيادة الطلب على منتجات الجمعية، تسعى العضوات الآن إلى زيادة عدد المشاركات في الجمعية لتستطعن تغطية الطلبات المقدمة إليهن، بحسب ما أكدته qam-koparatifen-jina-li-qamislo-6العضوة ربيعة محمد والتي دعت النساء للعمل من أجل رفع مستوى اقتصاد المرأة لبناء مشاريع أكبر وتأمين حاجة روج آفا من المنتجات كونها تتميز بوفرة محاصيلها وتنوعها التي توفر فرص العمل  للجميع.

وحول الهدف من إنشاء الجمعية تقول العضوة أمينة عبدالله من إحدى عضوات كومين الشهيدة سعدية في حي قناة السويس أن هدفهن هو رفع اقتصادهن، لافتةً إلى أنهن يتلقين التشجيع من المجتمع كون منتجاتهن تتميز بنظافتها وجودتها، وأكدت أن الإقبال على شراء منتجاتهن كبير رغم حداثة الجمعية.

ودعت أمينة كافة النساء لافتتاح مشاريع مشابهة كون لا تحتاج إلى تكاليف كبيرة إلى جانب تلبية حاجة المجتمع في خطوة للاعتماد على الذات في تأمين حاجاتهن.

وأما المواطنة نصرية محمود العضوة في كومين الشهيدة ريوين في حي قدوربك فأكدت أن على جميع النساء تشجيع ثقافة تشكيل الجمعيات التعاونية الصغيرة كونها تساهم في تحسين المستوى الاقتصادي وتلبية حاجات المجتمع والتخلص من حالة الحصار المفروضة على روج آفا، لافتةً إلى أن مثل هذه الجمعيات توفر فرص عمل للنساء.

(ح)

ANHA

qam-koparatifen-jina-li-qamislo-3
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-2
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-1
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-5
qam-koparatifen-jina-li-qamislo-4

source: ANHA

Read more